نفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن توجيهه أمر شخصي لقوات الأمن بتفريق المتظاهرين أمام البيت الأبيض.. المزيد

الشرطة,حوادث,وفاة,ليل,الجيش,الأمن,كنيسة,واشنطن,دونالد ترامب,جورج فلويد

الجمعة 15 يناير 2021 - 21:54
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد مقتل جورج فلويد

ترامب: لم أطلب من الشرطة تفريق المتظاهرين

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

نفى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم، توجيهه أمر شخصي لقوات الأمن، بتفريق المتظاهرين أمام البيت الأبيض مساء أمس الأول، وذلك خلال زيارته كنيسة تاريخية قرب المقر الرئاسي، عقب مقتل جورج فلويد.  



وقال الرئيس الأمريكي، في حديث لقناة فوكس نيوز، اليوم الأربعاء: "عندما ذهبت إلى هناك لم أقل لأحد فرقوهم، لم أكن أعرف من كان هناك".

كما نفى ترامب استخدام عناصر قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع، وهو الأمر المغاير لشهادات الكثير من المتظاهرين والإعلاميين الذين كانوا في موقع الحادث.

ترامب يهدد بنزول الجيش

وفي تصريح آخر نقلته شبكة بي بي سي، هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بإرسال الجيش لإنهاء الاحتجاجات المتصاعدة في الولايات المتحدة، ردًا على مقتل جورج فلويد خلال محاولة عتقاله من قبل الشرطة.

وقال إنه في حال فشلت المدن والولايات في السيطرة على المظاهرات وحماية السكان، فإنه سيرسل الجيش ليحل لهم المشكلة بسرعة.

وتشهد المدن الأمريكية، ومن بينها العاصمة واشنطن، احتجاجات واسعة ضد عنف قوات الأمن والعنصرية أشعلها مقتل المواطن من أصول أفريقية جورج فلويد، جراء عملية القبض عليه بطريقة خشنة من قبل عناصر شرطة في مينيابوليس يوم 25 مايو الماضي.

احتجاجات في الولايات المتحدة بعد مقتل فلويد 

واحتشد مساء أمس الأول، مئات المتظاهرين أمام البيت الأبيض، وفقًا لوكالات الأنباء، خلال إلقاء ترامب كلمة بشأن الأوضاع في البلاد، وبعد ختامها توجه الرئيس رفقة وحدات كثيرة من قوات الأمن إلى كنيسة القديس يوحنا الأسقفية في ساحة لافوييت، بينما كانت الشرطة تفرق المتظاهرين باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع، حسب تقارير متعددة من الموقع.

وأثار هذا الحادث موجة انتقادات جديدة إلى ترامب من قبل المحتجين وبعض المسؤولين، بينهم عمدة واشنطن مورييل بوزير.

وتظاهر عشرات الآلاف في أنحاء الولايات المتحدة لليلة الثامنة في أعقاب وفاة جورج فلويد، متحدين حظر التجول، الذي فرض في عدة مدن.

كما انضم المحتجون إلى أقارب فلويد، في موطنة بمدينة هوستين بولاية تكساس، وظل المتظاهرون حتى بعد حلول وقت الحظر في الثامنة مساء.

وفرض حظر التجول في عدد من المدن، عقب وقوع حوادث عنف ونهب وسلب في بعض الأحياء ليل الإثنين.

وفي واشنطن، واصلت حشود كبيرة من المحتجين تظاهرها إلى ما بعد السابعة مساء، وقت سريان الحظر.