تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما فى مسيرة ما وأدعت هذه الصورة أن أ

الشرطة,تويتر,متظاهرون,مسيرة,دعم,أمريكا,ترامب,مظاهرات,العنصرية,اوباما,احتجاجات,اخبار العالم,السود,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,احتجاجات امريكا

الإثنين 18 يناير 2021 - 22:48
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

في صورة..

أوباما يتصدر مظاهرات أمريكا بعد مقتل فلويد.. ما الحقيقة؟

صورة مشاركة أوباما فى احتجاجات أمريكا
صورة مشاركة أوباما فى احتجاجات أمريكا

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما في إحدى المسيرات في شوارع أمريكا، مشيرين إلى أن هذه الصورة التقطت خلال الاحتجاجات الأمريكية التي اشتعلت في الولايات الأمريكية المتحدة لنبذ العنصرية ضد السود بعد مقتل جورج فلويد، وأن “أوباما” يقود هذه الاحتجاجات.

 

 

حقيقة الصورة المضللة لأوباما 

لكن فى الحقيقة هذه مجرد صورة مضللة ويعود تاريخ التقاطها لعام 2015، خلال مشاركة الرئيس السابق فى مسيرة لإحياء الذكري الخمسين لحادثة الأحد الدموي، وليس صورة جديدة من الاحتجاجات الأمريكية 2020.

وأحداث الأحد الدموي ترجع لـ 7 مارس عام 1965 حيث خرجت عدة مسيرات للمطالبة بالحقوق المدنية للأمريكيين السود، لكنها قوبلت بالعنف من قبل الشرطة الأمريكية.

ولكن أيضًا دعم اوباما الاحتجاجات الحالية التي تشهدها أمريكا، عبر مقال نشرته منصة ميديام الإلكترونية، وندد باستخدام العمف فى الاحتجاجات التي خرجت فى جميع انحاء البلاد ضد العنصرية، وندد باستخدام الشرطة للقوة المفرطة واشاد بأفعال المحتجين السلميين.

ترامب والاحتجاجات في أمريكا

و قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الثلاثاء، إن القوات الأمريكية يجب أن تنزل إلى شوارع مدينة نيويورك في حين أصيب خمسة من رجال الشرطة بالرصاص في أماكن أخرى خلال اشتباكات مع حشود تحتج في مختلف أنحاء الولايات المتحدة على مقتل أمريكي أسود أعزل.

وفي وقت متأخر من مساء الاثنين حطم متظاهرون الواجهات ونهبوا متاجر في نيويورك من بينها متاجر فاخرة في الشارع الخامس وأشعلوا النار في مركز تجاري في مدينة لوس أنجلوس.

وقالت السلطات إن أربعة رجال شرطة أصيبوا بالرصاص في مدينة سانت لويس وأصيب خامس في مدينة لاس فيجاس بجراح خطيرة.

وهدد ترامب باستخدام الجيش في مكافحة العنف الذي اندلع غالبا في الليل بعد نهار من الاحتجاجات السلمية التي ينضم إليها مختلف الأمريكيين. وسخر ترامب من السلطات المحلية، ومن بينها حكام الولايات، بسبب طريقتهم في التعامل مع الاضطرابات.

وقال ترامب على تويتر يوم الثلاثاء ”يا نيويورك استدعي الحرس الوطني. التعساء والخاسرون يدمرونك. تصرفي بسرعة“.

وعمق ترامب حالة الغضب في البلاد يوم الاثنين بظهوره في كنيسة قريبة من البيت الأبيض حاملا نسخة من الإنجيل، بعد أن استخدم أفراد إنفاذ القانون الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لفض متظاهرين في المكان.