الاحتجاجات تصل فرنساوصلت الاحتجاجات ضد عنف الشرطة والعنصرية المتبعة ضد أصحاب البشرة السوداء .. المزيد

الشرطة,فرنسا,متظاهرون,أمريكا,باريس,عنصرية,احتجاجات,فلويد,السود,اخر اخبار العالم

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 13:53
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

عقب واقعة مقتل جورج فلويد

بعد أمريكا.. الاحتجاجات ضد عنصرية الشرطة تصل فرنسا

الاحتجاجات فى فرنسا
الاحتجاجات فى فرنسا

وصلت الاحتجاجاتلنبذ عنف الشرطة والعنصرية المتبعة ضد أصحاب البشرة السوداء إلى العاصمة الفرنسية باريس، حيث خرجت احتجاجات كبيرة في العاصمة أمس الثلاثاء، ضد عنف الشرطة تجاه أصحاب البشرة السمراء.



وذكرت وكالة سبوتنيك الروسية، أن المحتجين طالبوا خلال الاحتجاجات بمحاسبة قتلة آداما تراوري الشاب ذو البشرة السوداء، الذي لقي حتفه عام 2016 أثناء استجوابه من قبل الشرطة الفرنسية.

وخرجت هذه المظاهرات متأثرًة بالمظاهرات المندلعة في الولايات المتحدة الأمريكية، احتجاجًا على مقتل جورج فلويد على يد الشرطة أثناء محاولة توقيفه.

وفي فرنسا رفع العديد من الشباب في حشد مختلط عرقيًا وفي أجواء سلمية وهادئة لافتات حملت شعارات مرتبطة بحركة “بلاك لايفز ماتر أي“ حياة السود مهمة”.

ودعت شقيقة أداما تراوري الذي توفي عام 2016 بعد اعتقاله على أيدي شرطة الدرك فى بلدة شمال باريس، إلى الاحنجاج بالقرب من مجمع محاكم باريس الرئيسي.

وأكدت سبوتنيك، أن الشرطة حضرت الاحتجاجات وقالت إن هذا ينتهك قيود فيروس كورونا المستجد والتي نحظر تجمع أكثر من 10 أشخاص.

 أخر مستجدات أمريكا

وتجددت أمس الثلاثاء، الاحتجاجات ضد وحشية الشرطة والعنصرية الممنهجة في الولايات المتحدة، ما يمهد الطريق لحدوث صدامات جديدة محتملة بعد أسبوع من اشتعال احتجاجات بجميع أنحاء البلاد في أعقاب مقتل جورج فلويد بمدينة مينيابوليس بولاية مينيستوتا وسط غرب البلاد.

وفي عاصمة البلاد تجمع المئات أمام سياج تم تركيبه حديثًا لمنعهم من دخول حديقة أمام البيت الأبيض، والتي قامت القوات الاتحادية بإخلائها من المتظاهرين أول أمس الإثنين، باستخدام الغاز المسيل للدموع وذلك للسماح للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالتقاط صورة أمام كنيسة.

وبدا أن الحكومة الاتحادية عازمة على اتخاذ إجراءات صارمة ضد الموجة الأخيرة من الاحتجاجات في واشنطن، وقال النائب العام وليام بار أمس الثلاثاء "سيكون هناك المزيد من الدعم لإنفاذ القانون الليلة في المنطقة".

وتحولت أغلب التظاهرات السلمية خلال الأيام السابقة في بعض الأحيان إلى أعمال شغب ونهب في الليل، مما تسبب في تدمير الممتلكات وإلحاق الضرر بالشركات.

وأصيب أربعة من ضباط الشرطة في سانت لويس بولاية ميسوري بجروح من طلقات نارية، وكذلك شرطي في لاس فيجاس بولاية نيفادا، خلال مواجهات مع المتظاهرين ليل الإثنين/الثلاثاء الماضيين، فيما لم يتم معرفة الملابسات الدقيقة للوقائع.