اعترف السويسري سيب بلاتر الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا بأن بطولة كأس العالم

قطر,كأس العالم,فيفا,بلاتر,تنظيم كأس العالم

الأربعاء 20 يناير 2021 - 08:05
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بلاتر يرشح 4 دول لاستضافة كأس العالم 2022

كأس العالم 2022
كأس العالم 2022

اعترف السويسري سيب بلاتر، الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، بأن بطولة كأس العالم 2022 يجب أن تكون في الولايات المتحدة، ورشح 3 دول أخرى لاستضافة البطولة بدلًامن قطر نظرًا لأنها جاهزة لذلك على الفور، وهي: إنجلترا، وألمانيا، واليابان، بالإضافة للولايات المتحدة.



واتهم بلاتر، البالغ 84 عامًا، الذي ترأس الفيفا حتى 2015 ببيع حقوق بث مباريات نسختي كأس العالم لعامي 2010 و2014 لاتحاد الكاريبي مقابل 600 ألف دولار، وهو مبلغ يقل كثيرًا عن القيمة المستحقة للصفقة في هذا الوقت وقد تم إيقافه عن ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم لمدة 6 سنوات.

لكنه في تصريحات جديدة لوكالة الأنباء السويسرية، قال:“الفيفا يريد لعب كأس العالم هناك في قطر من أجل الحفاظ على مظهره الطبيعي. لقد  قمت بالتصويت لصالح للولايات المتحدة، وليس لقطر، ويمكن أن تقام كأس العالم في إنجلترا، أو ألمانيا، أو اليابان. أو في الولايات المتحدة. ويجب أن تكون الولايات المتحدة، لأنها كانت الثانية في الاختيار عقب قطر“.

وتواجه قطر بالفعل خطر سحب تنظيم المونديال منها، في ظل أزمات تتعلق بحقوق العمال القائمين على تشييد ملاعب المونديال، وقضايا الفساد التي صاحبت حصولها على حق استضافة البطولة، وعلى رأسها اتفاق أمير قطر حينها على منع محمد بن همام من الترشح لرئاسة الفيفا ضد بلاتر مقابل فوز قطر بالتنظيم ومساندة الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي لملف قطر وإقناع الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي السابق بالتصويت لها.

وحصلت الولايات المتحدة على 8 أصوات مقابل 14 لقطر في الجولة الرابعة من التصويت الذي جرى في ديسمبر الأول 2010 واستمر 4 جولات.

وأوقف مكتب الادعاء العام في سويسرا تحقيقاته في تعاملات بلاتر مع اتحاد منطقة الكاريبي للعبة حول بيع حقوق كأس العالم.

وكما هو معروف، أصبح جياني إنفانتينو، رئيسًا للفيفا لكن بلاتر انتقد مواطنه السويسري، قائلًا: ”إنه يريد أن يجعل كرة القدم آلة مالية ضخمة، وبالتالي فهو يواصل التوسع في البطولات المختلفة. وكأس العالم بمشاركة 48 دولة، وزيادة في كأس العالم للسيدات (الآن 32) أو كأس العالم للأندية الموسعة مع 24 فريقًا من جميع أنحاء العالم، والتي كان ينبغي أن تقام هذا العام للمرة الأولى، لكنها تأجلت بسبب أزمة كورونا ثم تأجلت للعام المقبل“.

وأضاف بلاتر:“إنفانتينو جعل كل شيء أكبر من البداية“، متهمًا رئيس الفيفا الحالي بالتآمر لإقالته من منصبه، مشيرًا إلى أن بلاتيني ضحية لإنفانتينو أيضًا.