دعت اللجنة التنفيذية لـجمعية أساقفة الكنائس الأرثوذكسية في الولايات المتحدة إلى لحظة صمت وتضامن من أجل جميع

الشرطة,متظاهرون,الكنائس,ليل,الجيش,ضحايا,واشنطن,الديمقراطية,الولايات المتحدة الأمريكية,جورج فلويد

الأحد 27 سبتمبر 2020 - 21:21
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد مقتل جورج فلويد

أساقفة أمريكا يدينون العنصرية ويدعون لوقفة تضامن للضحايا

أساقفة الولايات المتحدة الأمريكية
أساقفة الولايات المتحدة الأمريكية

دعت اللجنة التنفيذية لجمعية أساقفة الكنائس الأرثوذكسية في الولايات المتحدة، اليوم، إلى وقفة تضامنية مع ضحايا العنف العنصري، غدًا الأربعاء، الساعة 12.00 بتوقيت أمريكا، بعد الأحداث والاضطرابات الأخيرة التي شهدتها العديد من الولايات الأمريكية بسبب مقتل جورج فلويد.  



ووفقًا لبيان جمعية الأساقفة الأرثوذكس في الولايات المتحدة، فأنهم يعبرون عن تضامنهم القاطع مع كل من يدين العنصرية وعدم المساواة، مؤكدين أن تلك العنصرية تخون روح الديمقراطية في أمة الولايات المتحدة الأمريكية، متابعين: "أي أمة واحدة تحت حمى الله، غير قابلة للتجزئة، والحرية والعدالة مكفولة للجميع".

وأكد الأساقفة، أن العنف هو مظهر فظيع وملموس لحكم الخطيئة في عالمنا، يتم التعبير عنه في وجوه عديدة، وكلها تسعى إلى إنكار صورة الله ومثاله في كل إنسان بشخصه، حيث وضع الله فيه كرامة وحُرمة لا يمكن اختزالهما.

واختتم الأساقفة بيانهم: "وبالتالي، نحنكرؤساء كهنة، ندين جميع الأفعال والكلمات التي تعزز الكراهية والعنصرية، وكذلك أيضًا جميع أعمال العنف والدمار".

المتظاهرون يشعلون الحرائق بالقرب من البيت الأبيض

وأشعل المتظاهرون بعض الحرائق بالقرب من البيت الأبيض، أمس الإثنين، احتجاجًا على مقتل المواطن الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد، على يد الشرطة في ولاية مينيسوتا.

وقام المتظاهرون، بتكديس لافتات الطرق والحواجز البلاستيكية، وأشعلوا النار في وسط شارع إتش، فيما سحب بعضهم علم أمريكا من مبنى مجاور وألقوا به في الحريق، كما قام آخرون بإلقاء فروع أشجار داخل النيران، وفقًا لوكالة أسوشيتد برس.

 وتم استدعاء جميع عناصر الحرس الوطني الخاص بالعاصمة واشنطن والمقدر عددهم بنحو 1200 جندي.

وكان عمدة العاصمة الأمريكية واشنطن موريل باوزر، فرض حظر تجول على مستوى المدينة من الساعة 11 مساءً  حتى السادسة صباحًا بالتوقيت المحلي، فضلًا عن استدعاء الحرس الوطني لدعم الشرطة، وذلك بعد أن شهدت العاصمة احتجاجات حاشدة وأعمال تخريب.

ومع تصاعد التوتر في كثير من أنحاء البلاد، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن استعداد قوات الجيش للتدخل السريع لردع الاضطرابات المصحوبة بأعمال عنف تجاه المتظاهرين.

 ودعا ترامب السلطات المحلية في الولايات إلى أن تكون أكثر صرامة في التعامل مع المتظاهرين، مهددًا باستخدام القوة العسكرية غير المحدودة في حال اقتضت الضرورة ذلك.