هاجم رواد موقع التواصل الاجتماعي سوشيال ميديا الدكتورة منى مينا وكيل نقابة الأطباء السابقة.. المزيد

الإرهاب,السوشيال ميديا,منى مينا,نقابة الاطباء

الأحد 27 سبتمبر 2020 - 12:38
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

استغلت أزمة كورونا

رواد السوشيال ميديا لمنى مينا: نعيق الإرهاب لن يهز مصر

منى مينا
منى مينا

هاجم رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الدكتورة منى مينا وكيل نقابة الأطباء السابق؛ لتحريضها ضد المؤسسات الوطنية، وتعاونها مع جماعة الإخوان الإرهابية على حساب الدولة المصرية.



وتصاعدت خلال الفترة الأخيرة مطالب المواطنين من نقابة الأطباء باتخاذ إجراء ضدها، وقال المطالبين: "كفاية شوشرة علينا إحنا مش ناقصين، هو مين اللى بيدير النقابة دى، المجلس اللي انتخبه جموع الأطباء ولا شلة الشيوعيين بتاعة الأستاذة منى مينا اللي مش قادرين نقول عليها دكتورة لأن ما شفناش ليها ملاحظة أو انتقاد واحد موضوعى كيفية مواجهة كورونا".

 منى مينا واستغلال أزمة كورونا

وأضافوا: "كل نعيق منى مينا معني فقط بكيفية استغلال أزمة كورونا؛ للتقرب من فلوس المنظمات المشبوهة، أو قنوات الإخوان طمعًا في زيادة حساباتها البنكية، كمان الملاحظ إن مطالب منى مينا كلها خيالية بالرغم من إن الدولة حاليًا في حالة حرب بمعنى الكلمه لمواجهة فيروس كورونا".

رواد السوشيال ميديا لمنى مينى: أرحمي الأطباء وارحمينا من نزواتك المشبوهة

وأوضح رواد موقع التواصل الاجتماعي: "ده مالوش غير معنى وتفسير واحد هو خيانة وجبن عن مواجهة العدو، وفالحرب اللي إحنا فيها هو الفيروس، الناس كلها ضجت من الست منى مينا وبتحذرها من الاستمرار في عدائها غير المبرر للمؤسسات الوطنية، أرحمي الأطباء وارحمينا من نزواتك المشبوهة وتصريحاتك الجوفاء".

الأطباء تهاجم منى مينا بسبب ظهورها على قنوات الإخوان

ويذكر أن الدكنورة منى مينا هاجمها عدد من الأطباء،  الأحد الماضي، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد ظهورها على قنوات جماعة الإخوان الإرهابية. وقال أحدهم: "سؤال مستحق .. من تمثلين؟ .. ومن فوضك بالحديث عنا؟.. نحن أطباء أقسمنا على بذل الغالي والنفيس وأرواحنا فداء مصرنا الغالية".

وأضاف آخر: "سنظل مرابطين ومستمرين في مواقعنا حتى يعرف القاصي والداني أن أمثالك من الهتيفة لا يمثلوننا .. لا توجد صورة واحدة لكل من ملأوا وسائل الإعلام العالمية صراخًا بل نباحًا تجمعهم بنا في مواقعنا الأمامية لمواجهة الفيروس القاتل وحماية إخواننا حتى يتم شفاؤهم .. فأنتِ وأمثالك لا تملكون الجرأة لزيارتنا في أماكننا بل تكتفون بضغط أزرار هواتفكم المحمولة أو الظهور بوسائل الإعلام أكثر من نجوم السينما والتليفزيون".