استقبل متحف شرم الشيخ 3 قطع أثرية كبيرة من المتحف المصري بالتحرير ضمن سيناريو العرض... المزيد

المصري,السياحة,عمر,سيناء,شرم الشيخ,متحف شرم الشيخ

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 08:46
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تمهيدا لافتتاحه

متحف شرم الشيخ يستقبل 3 قطع أثرية

القطع الأثرية
القطع الأثرية

استقبل متحف شرم الشيخ، 3 قطع أثرية كبيرة من المتحف المصري بالتحرير، ضمن سيناريو العرض المتحفي الخاص به تمهيدا لافتتاحه قريبا.



وقال الدكتور علي عُمر، رئيس اللجنة العليا لسيناريو العرض المتحفي، في بيان صادر عن وزارة السياحة والآثار اليوم الثلاثاء، إن تلك القطع شملت مركبتي دهشور الخشبية وتمثال لقرد البابون واقفا في وضع التهليل لشروق الشمس، مشيرا إلى أن المراكب يبلغ طولها أكثر من 10 أمتار وعرضها 2.30 م، وهي تخص الملك سنوسرت الثالث من الدولة الوسطى، لافتا إلى أنه من المقرر أن يتم عرضهما داخل قاعة مخصصة لهما بداخل المتحف.

وأوضح مؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف، أن تلك المراكب تم اكتشافها بجوار هرم سنوسرت الثالث بدهشور، ونقلها إلى المتحف المصري بالتحرير وإعادة تركيبها وعرضها منذ عام 1910، متابعا: "وقد تم نقلها باستخدام أحدث الأساليب العلمية المتبعة لضمان سلامتها والحفاظ عليها أثناء عملية النقل؛ حيث تم نقل المركبتين باستخدام شاسيه معدني مصنوع من الأستنلس ستيل لسهولة تحريكها ورفعها في أمان، دون المساس بجسم المركب الخشبي".

• نبذة عن متحف شرم الشيخ القومي

يقع المتحف في مدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء على طريق المطار على مساحة تبلغ 191.000م2، ويتكون المبنى من 9 صالات وقاعة للمؤتمرات وبدروم وعدد من المحال للحرف التراثية ومسرح مكشوف وعدد من المطاعم ومن المقرر افتتاحه في صيف 2019.

وتعود فكرة بناء متحف شرم الشيخ إلى عام 2006، لكن لم يتم بناءه، ثم جاءت ثورة 25 يناير 2011، وتعذر توفير المبلغ اللازم لإنشائه. وفي عام 2017، تم استكمال بناء المتحف وتخصيص 200 مليون جنيه لصالح المشروع.   العرض المتحفي سيدور حول مختلف الحضارات بوجه عام، والحضارة المصرية القديمة بشكل خاص؛ وذلك لتسليط الضوء على الحضارات الأخرى

سيضم المتحف في قاعته الأولى ما يقرب من 700 قطعة أثرية، وفي القاعة الثانية ما يقرب من 500 قطعة أثرية، وسوف يتم اختيارهم من مخازن المتحف المصري بالتحرير والمخازن المتحفية بعدة مناطق أثرية.