أعلنت وزارة الشؤون الدينية في دولة إندونسيا إلغاء الحج هذا العام بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.وأكدت وكالة رو

السعودية

الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 15:26
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

يخرج منها مئات الآلاف سنويا

بسبب كورونا.. إندونسيا تلغي الحج هذا العام

أعلنت وزارة الشؤون الدينية في دولة إندونسيا، إلغاء الحج هذا العام، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، الذي حصد آلاف الأرواح منذ ظهوره في مدينة ووهان الصينية، بؤرة انتشار المرض.



وأكدت وكالة رويترز، اليوم الثلاثاء، أن فخر الرازي، وزير الشؤون الدينية في إندونسيا قرر إلغاء رحلات الحج هذا العام نتيجة تفشي فيروس كورونا واستمرار قيود السفر.

وتُعد أندونسيا أكبر الدول الإسلامية سكانًا، ويخرج منها مئات الآلاف سنويًا للحج، وتطبق الدولة نظام حصص، حيث لا يُسمح بأداء الحج سوى مرة كل 20 سنة.

السعودية تصدر بيانًا هامًا بشأن العمرة

وأعلنت وزارة الحج والعمرة استمرار تعليق العمرة، والزيارة خلال الفترة الحالية، وجاء ذلك القرار تأكيدًا على القرارات الحكومية التي اتخذتها المملكة العربية السعودية، في إطار تطبيق مجموعة الإجراءات المرحلية، من أجل العودة إلى الحياة الطبيعية مجددًا، والتي كانت قبل ظهور فيروس كورونا المستجد.

وأكدت وزارة الحج والعمرة، عبر حسابها الرسمي على موقع التغريدات القصيرة تويتر، أنها ستستمر بشكل دوري في مراجعة تلك الإجراءات وفق مسار فيروس كورونا، وما تصدره اللجان المختصة من توصيات.

وتثير قرارات المملكة العربية السعودية بشأن استمرار حظر التجوال في مكة المكرمة واستمرار تعليق العمرة، القلق والمخاوف لدى ملايين المسلمين حول العالم، مع إمكانية تعليق الحج هذا العام، والذي يُعد ركنًا أساسيًا من أركان الإسلام، والذي سيبدأ مع نهاية شهر يوليو المقبل.

ولم تصدر وزارة الحج والعمرة حتى الآن، بيانًا توضح فيه إمكانية أداء فريضة الحج هذا العام من عدمه.

ارتفاع حالات الإصابة بسبب تصرفات غير مسؤولة

وحذر الدكتور محمد عبد العالي، المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية، من سلوكيات وصفها بأنها غير مسؤولة، كونها تسببت في ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وقال محمد عبد العالي، في مداخلة مع برنامج "الراصد" عبر قناة الإخبارية، أمس الإثنين: "وجدنا تصرفات غير مسؤولة، كان هناك استهتار، وسلوكيات فيها خطورة على الأرواح".

وأضاف: "وجدنا ارتفاعًا في بعض المدن، حتى في الحالات الحرجة"، مُشيرًا إلى ارتفاعات حدثت في العاصمة الرياض، ومدينة جدة.