أثر الزواج على الحقوق المالية للزوجين يتساءل الكثير من المسلمين عبر مراكز الفتوى ومواقع التواصل .. المزيد

الزواج,الزكاة,الإفتاء,دار الإفتاء المصرية,شروط التوبة من المعاصي,الحقوق الزوجية,الحقوق المالية بين الزوجين,الذمة المالية,الذمة المالية للزوجين,أثر الزواج على الذمة المالية للزوجين,هل تجب الزكاة في أموال الزوجة

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 11:48
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تعرف على أثر الزواج على الحقوق المالية للزوجين

أثر الزواج على الحقوق المالية للزوجين
أثر الزواج على الحقوق المالية للزوجين

أثر الزواج على الحقوق المالية للزوجين، يتساءل الكثير من المسلمين عبر مراكز الفتوى، ومواقع التواصل الاجتماعي، عن بعض أمور الدين، حيث يقول أحد الأشخاص: ما هو أثر الزواج على الحقوق المالية للزوجين وشرعية استقلال الذمة المالية للزوج عن الذمة المالية للزوجة؟.



أثر الزواج على الحقوق المالية للزوجين

قالت دار الإفتاء المصرية، إنه من المقرر شرعًا أن للزوج ذمة مالية مستقلة عن زوجته، وأن للزوجة كذلك ذمة مالية مستقلة عن زوجها، استدلالًا بقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "كلُّ أَحَدٍ أَحَقُّ بماله مِن والده ووَلَدِه والناسِ أَجمَعِينَ".

أقرأ أيضاً.. هل يجوز تأجير عقار لبنك؟.. الإفتاء تجيب

وأضافت الإفتاء، أنه لا تأثير لعقد الزواج على ذمتي الزوجين المالية بالاندماج الكلي أو الجزئي، فيجب على الزوج الوفاء بما عليه من المهر والنفقة تجاه الزوجة أو الأسرة، لأن التعامل في الحياة الزوجية يكون على قاعدة الرحمة والمودة والتعاون.

هل تجب الزكاة في أموال الزوجة

من المعلوم أن المال الذي يملكه الإنسان سواء كان رجلًا أو امرأةً تجب فيه الزكاة ما دام مملوكًا للشخص نفسه، وما دامت الزوجة لها مالها الخاص بها ولها ذمة مالية مستقلة عن زوجها، فالزكاة واجبة عليها، ولا تغني زكاة زوجها عن زكاتها، قال تعالى: "وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ ۞ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ".

هل تجب الزكاة في أموال الزوجة، يجب على الزوجة الزكاة من مالها الخاص إذا تحققت شروط وجوب الزكاة، وهو أن يبلغ النصاب: ما قيمته 85 جرامًا من الذهب، وأن يحول عليها الحول، وأن تكون خالية من الدين، وأن تكون زائدة عن النفقات الأصلية.

هل تجب الزكاة في أموال الزوجة، فإذا تحققت هذه الشروط وجب إخراج زكاة المال بواقع 2.5% ويجب عليك أيتها السائلة إخراج زكاة أموالك منذ وجبت فيها الزكاة، وإلا فإنها دين في ذمتك ستحاسبين عليها أمام الله عز وجل.

شروط التوبة من المعاصي

١- الإقلاع عن المعصية. ٢- الندم عليها. ٣- العزيمة أن لا يعود إليها. ٤- إن كان فيها اعتداء على حق الغير رده إليه أوتحلله منه. ٥- أن تكون التوبة خالصة لوجه الله سبحانه وتعالى، قال الله عز وجل: "قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ".