أعلنت الحكومة الإثيوبية اليوم أنه تم جمع 605 ملايين بر ضمن خطة تمويل إنشاء سد النهضة.. المزيد

إثيوبيا,سد النهضة,رئيس وزراء إثيوبيا

الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 07:43
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

إثيوبيا تفشل في جمع مليار بر لتمويل سد النهضة

سد النهضة
سد النهضة

أعلنت الحكومة الإثيوبية، اليوم، أنه تم جمع 605 ملايين بر، ضمن خطة تمويل إنشاء سد النهضة، منها 79 مليون بر في أبريل وحده، وقالت إنه تم جمع هذا المبلغ لصالح صندوق تمويل السد، من خلال  8100 رسالة قصيرة وبيع سندات.



وكشفت الحكومة الإثيوبية، أنه كان من المخطط جمع 1.2 مليار بر  لبناء السد، ومع ذلك وبسبب عدم القدرة على عقد اجتماع عام بسبب فيروس كورونا تم جمع 605 ملايين بر.

ودعا القادة الدينيون في إثيوبيا، الحكومة إلى استكمال سد النهضة الإثيوبي الكبير، بالإضافة إلى إجراء مفاوضات عادلة مع الدول المشاطئة لنهر النيل.

وأكد مجلس أديان إثيوبيا، الذي يضم 7 مؤسسات، على حق إثيوبيا الطبيعي في تطوير نهر النيل، وأوصى بمواصلة المفاوضات الثلاثية.

وقال أبونا ماثياس، بطريرك الكنيسة الإثيوبية الأرثوذكسية، إن الحكومة بحاجة إلى استكمال السد على أساس التفاهم المتبادل مع دول المصب ودون تدخل خارجي، وأشار إلى أن الإثيوبيين ساهموا كثيرًا في التمويل بناء السد على أمل تحسين سبل عيشهم وتنمية البلاد.

وأكد أبون ماثياس، أنه ينبغي على الحكومة، أن تواصل التزامها ببناء السد وإكماله لصالح الجمهور، دون الإضرار بالدول المشاطئة لنهر النيل.

وقال أمين المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية الإثيوبية وممثل رئيس المجلس الشيخ قاسم محمد تاج الدين، إنه يجب على الحكومة استكمال السد إلى جانب المفاوضات العادلة مع مصر والسودان لصالح مواطنيها الذين يعيشون في ظلام ولا يحصلون على الكهرباء.

وأشار رئيس الكنيسة الكاثوليكية الإثيوبية الكاردينال برهانيسيس سورافيل إلى أن إثيوبيا لها الحق في تطوير أنهارها، وذلك لتوفير الكهرباء لملايين المواطنين.

وأشاد الكاردينال برهانيسيس، بالاتفاق على استئناف المفاوضات الثلاثية، وأكد على الحاجة إلى حلول ذاتية للنزاعات الأفريقية.

وقال رئيس زمالة الكنائس الإنجيلية في إثيوبيا القس تساديكو عبدو، إن المصريين وحتى الإثيوبيين بحاجة إلى التعاون ودعم مبادئ المنفعة المتبادلة، ودعا جميع الإثيوبيين إلى الوقوف متحدين للدفاع عن حقوقهم.

من جهتها أعلنت وكالة الأنباء الإثيوبية عن خلق 2000 فرصة عمل جديدة للشاب من أجل تطهير الأرض وراء سد النهضة الإثيوبي قبل بدء الملء، وقال المدير العام للوكالة بشير عبد الرحيم لصحيفة أديس زيمن الإخبارية، إن أكثر من 2000 شاب سيعملون على إزالة الأشجار والشجيرات والحجارة من الأرض خلف السد .

بشير: 29 ألف بر مخصص لعمليات التطهير لكل هكتار من الأرض

وأوضح أنه سيتم تطهير ما مجموعة 1000 هكتار من الأراضي في غضون 45 يومًا لبدء المرحلة الأولى من عملية تعبئة المياه بحلول يوليو المقبل.

وأضاف أن 40% من عملية تطهير الأراضي ستنفذ من شباب من مناطق حول السد، بينما تبقى نسبة 60% المتبقية من العمل للمجتمعات الأخرى التي تبحث عن عمل في المنطقة.

وذكر المدير العام، أن أعمال التطهير ستتم مع أخذ احتياطات COVID 19  في الاعتبار.