تحدث تركي آل الشيخ الرئيس الشرفي للنادي الأهلي عن علاقته بالنادي الأهلي ورئاسته الشرفية وذلك بعد الأزمة الت

الأهلي,الاهلي,حب,تركي آل الشيخ,تركي,محمد سراج الدين

السبت 26 سبتمبر 2020 - 00:46
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

هذه رسالتي قبل الأخيرة عن الأهلي

تركي للأهلي: طلبتم عودتي للرئاسة الشرفية ومجلسكم منقسم

تحدث تركي آل الشيخ، الرئيس الشرفي للنادي الأهلي، عن علاقته بالنادي الأهلي ورئاسته الشرفية، وذلك بعد الأزمة التي حدثت بينه وبين محمد سراج الدين عضو مجلس إدارة النادي الأهلي، والتراشق بينهما عبر مواقع التواصل الاجتماعي.



وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي تراشق بين عضو مجلس إدارة النادي الأهلي والرئيس الشرفي للنادي وصل لحد سباب من تركي آل الشيخ لمحمد سراج الدين بالتافه، وإعلان تقديم بلاغ ضده.

وقال تركي عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك"، إنه يبعث برسالته قبل الأخيرة عن علاقته بالنادي الأهلي ويتحدث عن موضوع الرئاسة الشرفية.

واستكمل حديثه قائلًا:  "عندما تقدمت باستقالتي سابقاً عن الرئاسة الشرفية كان حبًاً في إنهاء أي خلافات بعد أن سامحت في كل ما مضي ليبقي حب الاهلي في قلبي كمشجع كما كبر معي منذ صغري".

وأضاف الرئيس الشرفي للنادي الأهلي قائلًا: "لم اتعامل أبدًا في أمور النادي كوزير لدولة شقيقة ولكن كمحب ومشجع متعصب حريص علي ناديه، فشعر أن أفضل لي العودة كمشجع كمشجع وسط الجمهور، سيكون أفضل لي وللنادي لأن اختلاف وجهات النظر وفرق السرعة في اتخاذ القرار كان كبيرًا".

وواصل تركي حديثه قائلًا"لكن عندما تم رفضها وطلب مني رئيس النادي الرجوع مرة آخري للرئاسة الشرفية، لم أتردد لحظة كمحب للنادي أن أعود للعمل علي تحقيق بعض آمال وأحلام الجماهير العريقة والعريضة اللي أنا سأظل منها، وأودي دوري علي أكمل وجه دون اي تدخل في أعمال مجلس الإدارة".

واستكمل رئيس هيئة الترفيه السعودي حديثه قائلًا: "تم الاتفاق علي الملفات الاساسية والمشاريع المستقبلية التي سنعمل عليها طوال الفترة الماضية، ولكن حدثت مرة آخرى نفس المشاكل القديمة".

ووجه تركي تساؤل لمجلس الأهلي قائلًا: "ليه طلبتو عودتي مرة آخرى كرئيس شرفي بعد ما استقلت بدون اتفاق بين أعضاء مجلس الإدارة علي رجوعي؟ لأن ده واضح جداً الأن من البطولات الوهمية التي يمارسها البعض!، الرجوع كان رغبة من البعض و ليس الكل".

وواصل الرئيس الشرفي للأهلي حديثه قائلًا: "حابب أؤكد علي أني لم أطلب الرجوع و لكن طلب مني هذا منكم، وعندما زرت رئيس النادي كان بسبب مرضه وزيارة مريض قمت بها لن هذه تربتي على العموم".

واختتم تركي حديثه مؤكدًا أنه حتى هذه اللحظة لم يتم قبول استقالته من الرئاسة الشرفية للنادي الأهلي، ولم يقوم هو بسحبها مؤكدًا أنها سارية وينتظر الرأي فيها.