قالت صحيفة ريبولكا الإيطالية في تقرير لها اليوم الإثنين إن دول حوض البحر المتوسط تلتف حول مصر بقيادة زعيمه

السيسي,ليبيا,مصر,القاهرة,فرنسا,تركيا,الرئيس السيسي,المصري,المنتدى,أردوغان,الغاز,الرئيس عبد الفتاح السيسي,الأزمة الليبية

الخميس 1 أكتوبر 2020 - 10:28
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

يضم دول المتوسط

ريبولكا: السيسي نجح في خلق تحالف مناهض لتركيا

الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي

قالت صحيفة ريبولكا الإيطالية، في تقرير لها، اليوم الإثنين، إن دول حوض البحر المتوسط تلتف حول مصر، بقيادة زعيمها الرئيس عبد الفتاح السيسي لتشكيل تحالف مناهض لأطماع تركيا في البحر المتوسط.



وأكدت الصحيفة، أن الرئيس السيسي نجح في خلق تحالف مناهض لتركيا، يضم فرنسا واليونان وقبرص والإمارات في خطوة قوية لكبح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في ليبيا.

وأشارت ريبولكا إلى مدى نجاح منتدى البحر المتوسط للغاز الذي أسسه السيسي في جمع هذه الدول.

وأوضحت الصحيفة الإيطالية، أنه تم إنشاء منتدى شرق المتوسط للغاز لكثرة الاكتشافات الغازية الكبيرة في الحقول البحرية بشرق البحر المتوسط، والتي لها تأثير عظيم على تطور الطاقة والتنمية الاقتصادية للمنطقة؛ فالتوسّع في الاكتشافات الجديدة والاستغلال الأمثل لها له أثر كبير على أمن الطاقة، ويمكن لأي من دول شرق المتوسط المنتجة أو المستهلكة للغاز أو دول العبور الانضمام لعضوية المنتدى ممن يتفقون مع المنتدى في المصالح والأهداف، و الذي يتاح فقط لمنظمات إقليمية أو دولية الانضمام له بصفة مراقبين.

وتأتي استضافة مصر لاجتماعات منتدى غاز شرق المتوسط، تأكيدًا على دورها الفاعل كلاعب رئيسي في صناعة الغاز الطبيعي بمنطقة حوض البحر المتوسط.

وعقد المنتدى اجتماعه الوزاري الأول بالقاهرة في منتصف يناير 2019، والذي صدر عنه إعلان القاهرة لتأسيس المنتدى، واختيار القاهرة مقرًا له؛ تقديرًا للدور المصري الفاعل في إطلاق مبادرة تأسيس المنتدى.

السيسي يبحث مع ماكرون الوضع في ليبيا 

 

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، قد تلقى اتصالاً هاتفيًا من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وصرح المتحدث الرسمي بِاسم رئاسة الجمهورية، بأن الاتصال تناول التباحث حول تطورات عدد من الملفات الدولية والإقليمية، وفي مقدمتها الوضع في ليبيا، وأكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حرصه على تبادل وجهات النظر والرؤى مع الرئيس السيسي في هذا الصدد، في ضوء الدور المصري المحوري الفاعل في المنطقة.