أظهر قائد شرطة ولاية ميشيغان ونوابه الدعم للمتظاهرين المحليين من خلال الانضمام إليهم أثناء

الشرطة,قتل,جورج فلويد

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 - 08:32
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

على خلفية مقتل جورج فلويد

قائد شرطة ينضم للمتظاهرين في أمريكا

احتجاجات أمريكا على خلفية مقتل جورج فلويد
احتجاجات أمريكا على خلفية مقتل جورج فلويد

أظهر قائد شرطة ولاية ميشيغان ونوابه الدعم للمتظاهرين المحليين من خلال الانضمام إليهم أثناء مسيرتهم بعد حادثة مقتل المواطن الأمريكي الأسود جورج فلويد.



وأكد قائد الشرطة، كريس سوانسون، أنه موجود في المكان لدعم المتظاهرين وأشار أن ضابط شرطة مينيابوليس الذي قتل فلويد لا يمثل ضباط إنفاذ القانون في جميع أنحاء البلاد، بحسب ما جاء في وكالة "سبوتنك" الروسية.

وقال سوانسون متحدثا مع المتظاهرين: "نريد أن نكون معكم حقا، وقد خلعت خذوتي ونزعت سلاحي.. نحن الشرطة نحبكم، ها هو ضابط يعانق الناس هناك، فقط أخبرونا ما تريدون القيام به".

وذكر القائد، أنه لن ينسى تلك الليلة لبقية حياته المهنية. كما أشار إلى أن الحشود ابتهجت عندما كانت الشرطة تستمع إليهم.

 

وشارك المستخدمون صورا ومقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر عليها كيف وقف ضباط الشرطة إلى جانب المتظاهرين وحتى أمسكوا بأيديهم.

وشدد سوانسون: "لا تفكر للحظة في أنه (الشرطي الذي اعتدى على جورج فلويد) يمثل الشرطة من جميع أنحاء المقاطعة... فنحن من واجبنا أن نساعد الناس وليس القيام بهذا الهراء".

في وقت سابق، نقلت صحف أمريكية مقاطع فيديو لضباط شرطة يقفون على ركبة واحدة منضمين مع المتظاهرين احتراما لذكرى الضحية جورج فلويد.

ومنذ الخميس الماضي، خرج الآلاف من سكان العديد من المدن الأمريكية، إلى الشوارع، للتعبير عن غضبهم إزاء وحشية الشرطة والعنصرية في البلاد.

واندلعت اشتباكات بين المحتجين ورجال الشرطة بعد تجمهر عدد منهم في العديد من الولايات الأمريكية، احتجاجا على مقتل فلويد على يد شرطة مينيابوليس.

 

 

وتوفي فلويد، وهو رجل أسود، الأسبوع الماضي، بعد أن ثبته ضابط أبيض على الأرض تحت ركبته، ما أثار مظاهرات ضد وحشية الشرطة والتمييز العنصري في المدن في جميع أنحاء الولايات المتحدة.