علقت وزارة الخارجية الصينية على قرار انسحاب أمريكا من منظمة الصحة العالمية.. المزيد

أمريكا,واشنطن,الصين,منظمة الصحة العالمية,فيروس كورونا,انسحاب أمريكا من منظمة الصحة العالمية,تمويل منظمة الصحة العالمية,علاج كوورنا

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 01:39
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مدمنة انسحاب

الصين تعلق على انسحاب أمريكا من منظمة الصحة العالمية

المتحدث باسم الخارجية الصينية
المتحدث باسم الخارجية الصينية

علقت وزارة الخارجية الصينية على قرار انسحاب أمريكا من منظمة الصحة العالمية، مؤكدة أن الانسحاب يكشف عن استمرار إدارة ترامب في سياسات القوة والانفرادية.



الصين تعلق على انسحاب أمريكا من منظمة الصحة العالمية

وقال تشاو ليجيان، المتحدث بِاسم وزارة الخارجية الصينة، في تصريحات صحفية، اليوم الإثنين، إن المجتمع الدولي يختلف مع السلوك الأناني للوليات المتحدة الأمريكية.

وأضاف المتحدث بِاسم وزارة الخارجية الصينية، إن الولايات المتحدة الأمريكية أصبحت مدمنة على ترك الجماعات وإلغاء المعاهدات، حسبما أفادت وكالة رويترز للأنباء.

ودعا المتحدث بِاسم الخارجية الصينية، المجتمع الدولي لتقديم مزيد من الدعم السياسي والتمويل لمنظمة الصحة العالمية، كما حث الاتحاد الأوروبي الولايات المتحدة، السبت الماضي، على إعادة النظر في قرارها.

انسحاب أمريكا من منظمة الصحة العالمية

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، انسحاب الولايات الأمريكية من منظمة الصحة العالمية؛ بسبب نهج الأخيرة في التعامل مع أزمة فيروس كورونا، مؤكدًا أنها كانت دمية في يد الصين.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مؤتمر عقده بالبيت الأبيض، مساء الجمعة الماضية: سننهي اليوم علاقتنا مع منظمة الصحة العالمية، ونعيد توجيه تلك الأموال إلى دول أخرى في العالم لديها احتياجات ملحة لتمويل الصحة العامة.

وأضاف ترامب، أن المسؤولين الصينيين تجاهلوا التزاماتهم الخاصة بتقديم التقارير إلى منظمة الصحة العالمية بشأن فيروس كورونا الذي قتل مئات الآلاف من الأشخاص على مستوى العالم، وضغطوا على المنظمة لتضليل العالم.

وتابع: الصين لديها سيطرة كاملة على منظمة الصحة العالمية، على الرغم من أنها تمولها بـ40 مليون دولار فقط في السنة، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية تدفع ما يقرب من 450 مليون دولار في السنة، حسبما أفادت وكالة رويترز للأنباء.

وأكد موقع منظمة الصحة العالمية على الإنترنت، أن الولايات المتحدة الأمريكية، مُدانة حاليًا للمنظمة بأكثر من 200 مليون دولار من الاشتراكات المقدرة، فضلًا عن مئات الملايين من الدولارات التي تقدمها واشنطن سنويًا كتمويل طوعي مرتبط ببرامج منظمة الصحة العالمية، مثل استئصال شلل الأطفال وفيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد والسل.

وجاء قرار ترامب بالانسحاب من منظمة الصحة العالمية، عقب تعهد الرئيس الصيني شي جين بينج الإسبوع الماضي، بمنح 2 مليار دولار لمنظمة الصحة العالمية، على مدار العامين المقبلين؛ للمساعدة في مكافحة فيروس كورونا، وهو ما يوازي الميزانية السنوية لمنظمة الصحة العالمية بأكملها العام الماضي.

ولم توضح السلطات الأمريكية متي سيصبح قرار الانسحاب من منظمة الصحة العالمية ساري المفعول، ولكن ذكر قرار مشترك للكونجرس، بشأن عضوية الولايات المتحدة الأمريكية في منظمة الصحة العالمية،  عام  1948 الذي شهد انضمام أمريكا للمنظمة،أن البلاد تحتفظ بحقها في الانسحاب من المنظمة بموجب إشعار تصل مدته إلى عام واحد.