أعربت شركة تويتر عن دعمها للاحتجاجات التي تشهدها المدن الأمريكية احتجاجا على مقتل مواطن أسود مؤكدة رفضها

تويتر,الجيش,أمريكا,واشنطن,ترامب,تغيير لون تويتر

الأحد 27 سبتمبر 2020 - 00:11
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تويتر يتشح بالسواد للتضامن مع الأمريكيين ضد عنصرية الشرطة

تويتر يتغير للون الأسود
تويتر يتغير للون الأسود

أعربت شركة تويتر، عن دعمها للاحتجاجات التي تشهدها المدن الأمريكية، احتجاجًا على مقتل مواطن أسود، مؤكدة رفضها للممارسات الأمريكية العنصرية العنيفة، حيث أعلنت شركة تويتر، احتجاجها على الممارسات العنيفة التي تقودها الولايات المتحدة فيما يتعلق بأزمة بمقتل جورج فلويد، المواطن الأمريكي من أصول أفريقية على يد شرطي.



 

تغيير اللون الأسود لأول مرة

 

وقررت شركة تويتر، التعبير عن اعتراضها على هذه الممارسات بطريقاتها الخاصة، حيث قامت بتغيير لون شعارها "الطائر" من اللون الأزرق إلى اللون الأسود، بالإضافة إلى لون الصفحة الرئيسية للشركة، وذلك لأول مرة في تاريخها، تعبيراً عن رفضها لسياسة التمييز العنصري المطبقة ضد الزنوج في أمريكا.

 

قضية حياة السود

 

لم تكتفى شركة تويتر، بتغير لون صفحتها وشعارها فقط، فقد كتبت أيضاً على صفحتها كلمات مقتضبة تعبيراً عن غضبها وهى: "قضية حياة السود، هنا للمساعدة، قلب أسود"، مع إشارة لثلاث قبضات بألوان مختلفة تعبر عن ألوان البشر.

 

دعم تويتر للأمريكيين السود

 

وأظهر تويتر دعمه للحادث من خلال مشاركة صورة كتب عليها #BlackLivesMatter، ولاقت هذه الخطوة تفاعل كبير مع جمهور تويتر، معتبرين إنها خطوة جريئة من الشركة، ومعتبرين عن امتنانهم لموقفها الواضح والرافض لأي تمييز بين المواطنين، مما دعاهم للتفاعل مع هذه الخطوة بمشاركتهم لآلاف من صورة الغلاف في تغريداتهم لهم.

 

الاحتجاجات في الولايات المتحدة

 

منذ مقتل جورج فلويد، من الأصول الأفريقية، على يد الشرطة الأمريكية في مينيابوليس، تستمر الاحتجاجات والتظاهرات التي خرجت في كل من مينيابوليس ولوس أنجلوس ونيويورك وواشنطن وعدد من المدن الأخرى.

 

وعلق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على الأحداث بأن الجيش يمكنه نشر قوات في منيابوليس بسرعة كبيرة، للرد على تلك الاحتجاجات العنيفة، ونظراً للتصعيد التي تشهده الولايات المتحدة يوماً بعد يوم بسبب مقتل فلويد، أغلقت الشرطة الأمريكية، مبنى البيت الأبيض، أمس السبت، مع وصول الاحتجاجات إلى العاصمة الأمريكية، واشنطن.

 

مجموعة معاداة الفاشية

 

واتهم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مجموعة "معاداة الفاشية" والمعروفة باسم "ANTIFA" بقيادة الاحتجاجات التي شهدتها مدينة مينيابوليس في ولاية مينيسوتا الأمريكية، وأكد أنه سيصنف هذه الحركة "منظمة إرهابية".

 

وقال ترامب عبر موقع تويتر: "أهنئ حرسنا الوطني على العمل الرائع الذي قاموا بها فور وصولهم إلى مينيابوليس في مينيسوتا، الليلة الماضية"، متابعًا: "أُسكت الفوضويون الذين تقودهم ANTIFA وآخرون بسرعة، كان يجب أن يفعل العمدة ذلك في الليلة الأولى، لما واجهنا مشكلة حينها"، على حد تعبيره.

 

وأعلن ترامب في تغريدة لاحقة أنه سيُصنف ANTIFA كمنظمة إرهابية، إذ قال في تغريدة عبر صفحته الرسمية على تويتر: "ستصنف الولايات المتحدة الأمريكيةANTIFA كمنظمة إرهابية"، ومجموعة ANTIFA هي حركة توصف بأنها "يسارية" وتهدف لمحاربة الفاشية بدأت في أوروبا وانتقلت إلى أمريكا مع بروز حركة ما يُعرف بـ"سيادة العرق الأبيض".