حكم كتابة بعض آيات القرآن الكريم على الحوائط أنزل الله تبارك وتعالى القرآن الكريم على النبي عليه.. المزيد

رمضان,شهر رمضان,القرآن الكريم,قراءة القرآن الكريم,فضل قراءة القرآن الكريم,شروط التوبة من المعاصي,حكم كتابة بعض آيات القرآن على الحوائط,حكم تزيين الحوائط بآيات قرآنية

السبت 26 سبتمبر 2020 - 20:15
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

فضل قراءة القرآن.. الإفتاء توضح حكم كتابة بعض آيات كتاب الله على الحوائط

حكم كتابة بعض آيات كتاب الله على الحوائط
حكم كتابة بعض آيات كتاب الله على الحوائط

حكم كتابة بعض آيات القرآن الكريم على الحوائط، أنزل الله تبارك وتعالى القرآن الكريم على النبي عليه الصلاة والسلام في ليلة القدر من شهر رمضان المبارك، فقد حث النبي صلى الله عليه وسلم على قراءة القرآن الكريم ورغب فيه، فهو كتاب الله المنزل، ونستعرض في تقريرنا حكم كتابة بعض آيات القرآن الكريم على الحوائط.



حكم كتابة بعض آيات القرآن الكريم على الحوائط

قالت دار الإفتاء المصرية، إنه يجواز شرعًا تزيين الحوائط بكتابة آيات القرآن الكريم، لما في ذلك من تعظيم القرآن والتبرك به، من خلال تزيين الحوائط بآيات كتاب الله عز وجل.

أقرأ أيضاً.. هل يجوز للرجل إعطاء زكاة ماله لزوجته المدينة؟.. الإفتاء تجيب

وأضافت الإفتاء، أنه ينبغي عند كتابة آيات القرآن الكريم على الحوائط مراعاتها بالتنظيف والعناية، ويراعى أيضًا تناسق الشكل والمضمون، وتناسبُ الجمال مع الجلال، وأن تكون بمنأى عن عبث العابثين.

فضل قراءة القرآن الكريم

قراءة القرآن الكريم من له فضائل كثيرة وميزات عديدة، فهو من أعظم العبادات والطاعات التي يتقرب بها العبد إلى الله سبحانه وتعالى، قال تعالى: "إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّـهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُورَ". 

رغب النبي عليه الصلاة والسلام في قراءة القرآن الكريم، فيجب على كل مسلم ومسلمة الحفاظ على قراءة كتاب الله تعالى لجني أكبر قدر من الحسنات، قال النبي صلى الله عليه وسلم: "وَما اجتمع قومٌ في بيتٍ من بيوت الله، يتلُون كتاب الله، ويتدارسونهُ بينهُم، إِلَّا نزلت عليهم السَّكينة، وغشِيتهمُ الرَّحمةُ وحفَّتهمُ الملائكةُ، وذكرهم اللَّه فيمن عنده".

قراءة القرآن الكريم تعد سببًا للرفعة والبركة في الدنيا والآخرة، فالقرآن الكريم يأتي شفيعًا لأصحابه يوم القيامة، استدلالًا بقول النبي صلى الله عليه وسلم: "اقرؤُوا القُرآن فإنَّه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأَصحابه"، وقوله عليه الصلاة والسلام: "إنَّ اللَّه يرفع بهذا الكتاب أَقواماً، ويضع به آخرِين".

قراءة القرآن الكريم تجعل صاحبها ينال الدرجات العالية في الجنة، كما أن المسلم الذي يحافظ على تلاوة كتاب الله تعالى يكون في أمان من الغفلة، لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "يُقال لصاحب القُرآن اقرأ وارتق ورتل كما كُنت تُرتِّل في الدُّنيا".

شروط التوبة من المعاصي

١- الإقلاع عن المعصية.

٢- الندم عليها.

٣- العزيمة أن لا يعود إليها.

٤- إن كان فيها اعتداء على حق الغير رده إليه أوتحلله منه. ٥- أن تكون التوبة خالصة لوجه الله سبحانه وتعالى، قال الله عز وجل: "قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ".