قال مسئول بجزيرة بالي الإندونيسية اليوم الأحد إن جزيرة بالي السياحية الإندونيسية تتبنى حاليا إجراءات جديدة م

الخارج,السياحة,الجزيرة,إصابة,القطاع الخاص,جزيرة بالي

الأربعاء 23 سبتمبر 2020 - 18:57
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

جزيرة بالي الإندونيسية تفرض قيودا على الدخول لمنع تفشي كورونا

جزيرة بالي
جزيرة بالي

قال مسئول بجزيرة بالي الإندونيسية، اليوم الأحد، إن جزيرة بالي السياحية الإندونيسية تتبنى حاليا إجراءات جديدة مع بدء تخفيف القيود الرامية إلى منع تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأوضح نائب محافظ إقليم بالي، تيوكوردا أوكا ارثا أردهانا سوكاواتي، أن الجزيرة ستحدد الفئات التي ستسمح لها بدخول وخروج الجزيرة بناء على معايير معينة.   

وتشمل قائمة الأشخاص المسموح بدخولهم الجزيرة المسؤولين الحكوميين والأشخاص العاملين في القطاع الخاص الذين يقدمون خدمات لمنع انتشار فيروس كورونا وسكان بالي العائدين من العمل أو الدراسة في الخارج.

وقال سوكاواتي: "مع أن عدد حالات الإصابة في بالي منخفض مقارنة بباقي مناطق إندونيسيا، نشهد زيادة عدد الحالات الجديدة كل يوم".

ويتعين على كل من يدخلون الجزيرة جوا أو برا تقديم مجموعة من الوثائق تشمل شهادة صحية أنهم ليسوا مصابين بكورونا، كما أن ارتداء كمامات في الأماكن العامة أصبح إجباريا بالنسبة للجميع.    وأضاف سوكاواتي: "هذا الإجراء يستهدف وضع حد للإصابات المحلية المستمرة". 

من جهته، قال أحمد يوريانتو، المسئول بوزارة الصحة، إن إندونيسيا سجلت 700 إصابة جديدة اليوم الأحد، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين إلى 26 ألفا و473 شخصا، بينما ارتفعت حصيلة الوفيات إلى 1613 بعد تسجيل 40 حالة وفاة جديدة.

ومن بين الحصيلة الإجمالية، سجلت بالي 465 إصابة بالفيروس، منها 10 حالات جديدة تم تسجيلها اليوم.

وكانت السلطات الإندونيسية لم تتخذ في جزيرة بالي قرارا بشأن موعد فتح الجزيرة السياحية للزائرين، في الوقت الذي تستعد فيه إندونيسيا لإنهاء القيود المفروضة لاحتواء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، حسبما أفادت وسائل الإعلام المحلية أمس السبت.

وكان مسئولون قد أفادوا في وقت سابق بأنه من الممكن إعادة فتح بالي للزائرين في يونيو.

إلا أن وايان كوستر، حاكم بالي، قال إن "السياحة تحتل آخر أولويات الرئيس جوكو ويدودو"، حسبما أفادت صحيفة "كومباس" اليومية.

وأضاف كوستر: "نحن نمنح الأولية لصحتنا".

وقد تمكنت بالي من تجاوز أسوأ تأثيرات وباء كوفيد 19، حيث شهدت تسجيل 420 إصابة، و4 حالات وفاة فقط حتى يوم الجمعة الماضي.

يذكر أن إندونيسيا سجلت 25216 إصابة بفيروس كورونا، بالإضافة إلى 1520 حالة وفاة.