صرح وزير الداخلية الإيراني عبد الرحمن فضلي بأن 80% من قتلي احتجاجات نوفمبر لقوا مصرعهم برصاص القوات الحكومية

الشرطة,الداخلية,تويتر,وزير الداخلية,ضحايا,الأمن,أمريكا,إيران,المظاهرات,الاحتجاجات,سعر البنزين,قتلي,السلطات الإيرانية

السبت 28 نوفمبر 2020 - 07:05
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لأول مرة.. إيران تعترف بقتل المتظاهرين على يد قوات الأمن

الاحتجاجات في كندا
الاحتجاجات في كندا

صرح وزير الداخلية الإيراني عبد الرحمن فضلي بأن 80% من قتلي احتجاجات نوفمبر لقوا مصرعهم برصاص القوات الحكومية، وهذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها السلطات الإيرانية سقوط ضحايا على يد قوات الأمن.



إيران توضح عدد القتلي برصاص الحكومة

ووفقًا لوكالة سكاي نيوز فإن وزير الداخلية الإيراني قال في مقابلة تلفزيونية، أمس السبت، إن عدد ضحايا احتجاجات نوفمبر 2019، بلغ 40 أو 45 شخصا أي نحو 20% من الضحايا، قتلوا بسلاح غير حكومي لا تملكه الشرطة.

وهذه هي المرة الأولى التي تعلن فيها السلطات الإيرانية بشكل ضمني أن نحو 80% من قتلي الاحتجاجات سقطوا برصاص قوات الأمن.

وذكرت سكاي نيوز أن عدد قتلى الاحتجاجات في نوفمبر، بسبب رفع أسعار الوقود، أقل من 225 شخصا، لكن هذا الرقم يختلف عن الذي نشرته منظمة العفو الدولية، والتي أشارت إلى أنهم أكثر من 300 شخص.

وكان قد أفاد إحصاء لوكالة رويترز بمقتل نحو 1500 شخص خلال تظاهرات طهران إلا أن الحكومة الإيرانية نفت الرقمين.

وأضافت رويترز أن منظمة العفو الدولية كشفت تفاصيل حصيلة القتلى الموثوقين لديها الأسبوع الماضي، وأكدت أنه ما لا يقل عن 304 أشخاص قتلوا خلال الاحتجاجات في 37 مدينة بـ 8 محافظات في إيران.

وأوضحت أيضًا أن العدد الفعلي للقتلى ربما كان أعلى من ذلك بكثير، وخلال المقابلة التلفزيونية، أمس، في التلفزيون الرسمي قال الوزير الإيراني إن السلطات ستعلن على الأرجح العدد الرسمي خلال الأيام المقبلة.

وكانت الولايات المتحدة قد أدرجت وزير الداخلية الإيراني في القائمة السوداء، في شهر مايو الجاري، بتهمة التورط في انتهاكات لحقوق الإنسان.

إيران تعلق على الاحتجاجات الأمريكية

ومن جانب آخر كانت قد علقت الخارجية الإيرانية على الاحتجاجات في أمريكا ضد مقتل جورج فلويد الأمريكي من أصول أفريقية علي يد عناصر الشرطة، أثناء محاولة ضبطه.

وقالت إنها تدين التمييز ضد السود الأمريكيين، وأضافت الخارجية في تغريدة لها عبر تويتر أنها: "أعربت عن الأسف لقتل السود في أمريكا، وتدين التمييز العنصري القاتل فيها، وتطلب من المسؤولين الأمريكيين تنفيذ العدالة في مثل أعمال القتل هذه".

وتابعت: "نبغي سماع صوت المحتجين، لذا يتوجب إيقاف قمع الأمريكيين المُضطهدين وقيود وسائل الإعلام سريعًا".