خرج آلاف الأشخاص في تظاهرات جديدة بمدينة تورونتو الكندية منذ أمس في تظاهرات تدين أعمال العنف التي تقوم بها ال

الشرطة,وفاة,أمريكا,كندا,تظاهرات,مظاهرات,ضابط شرطة,عنصرية,فلويد,السود

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 19:44
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الاحتجاجات تمتد إلى كندا بسبب وفاة امرأة سوداء

الاحتجاجات في كندا
الاحتجاجات في كندا

خرج آلاف الأشخاص في تظاهرات جديدة بمدينة تورونتو الكندية، منذ أمس السبت؛ لإدانة أعمال العنف التي تقوم بها الشرطة، والعنصرية تجاه المواطنين في الولايات المتحدة وكندا.



تظاهرات ضد العنصرية في كندا

وذكر موقع سكاي نيوز عربية أن التظاهرات خرجت بسبب وفاة امرأة من أصحاب البشرة السوداء في تورونتو، بعدما سقطت من شرفة في الطابق الرابع والعشرين خلال عملية للشرطة الكندية في ظروف غامضة.

وتأتي التظاهرات في كندا تزامنًا مع المظاهرات الحاشدة في جميع أنحاء الولايات المتحدة، بعد مقتل جورج فلويد الأمريكي من أصل أفريقي، والذي يبلغ من العمر 46 عامًا.

وتُوفي فلويد خلال توقيفه من قبل الشرطة التي تعاملت معه بعنف، حيث فقد وعيه بعدما ثبته الشرطة على الأرض بسبب ضغطه المستمر على رقبة فلويد رغم أنه لم يكن يقاومه، والذي ظل يردد "لم أعد قادر على التنفس"، إلا أن الشرطي استمر في هذا الوضع حتى فقد فلويد وعيه.

وخلال الاحتجاجات في كندا رفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "حياة السود تهم"، "ولم أعد قادر على التنفس" وهي العبارة التي قالها فلويد قبل وفاته.

وذكرت سكاي نيوز أن المحتجين ظهروا وهم يرتدون الكمامات في إجراءات وقائية؛ للحد من انتشار فيروس كورونا، وقال أحدهم إنه: "من المهم رغم الوباء أن نظهر أننا نكافح من أجل العدالة للجميع بالنسبة للسود ولكل الأشخاص الملونين".

وأضاف المتظاهر أنه: "مع أن المشكلة أكبر في الولايات المتحدة، الأمر يجري هنا على أبوابنا في تورونتو وكندا وعلينا أن نتحد جميعا في العالم".