قال كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة إنه تم اتخاذ عدة خطوات لعلاج العاملين في المؤسسات الصحفية من فيروس ك

جامعة عين شمس,الدوري,الإنتاج الحربي,الهيئة الوطنية,الصحة,الصحفيين

الجمعة 10 يوليو 2020 - 20:08
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

كرم جبر: صرف 100 ألف جنيه لكل مؤسسة صحفية لشراء أدوات تعقيم لمواجهة كورونا

كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة
كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة

قال كرم جبر، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، إنه تم اتخاذ عدة خطوات لعلاج العاملين في المؤسسات الصحفية من فيروس كورونا، وتوقيع اتفاق مع المركز الطبي للسكة الحديد، مضيفا أنه جرى الاتفاق مع جامعة عين شمس التخصصي لعمل مسحة للصحفيين.

وأضاف جبر، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى في برنامج "على مسئوليتي" المذاع على قناة صدى البلد، أنه بصدد توقيع اتفاق مع كلية الطب جامعة عين شمس، وقدم لنا بروتوكولا علاجيا مكونا من 6 خطوات.

وتابع: المصاب يذهب إلى المستشفى ويتم إجراء الفحوصات وفق بروتوكولات وزارة الصحة.

وأكمل: مسحة كورونا سيتم إجراؤها بـ1050 جنيها للصحفيين، ويمكن أن تتحمل الهيئة جزءا من التكلفة بـ50% لإجراء المسحة للعاملين في المؤسسات الصحفية.

ولفت رئيس الهيئة الوطنية للصحافة: اللي عايز يعمل مسحة سيتم إرسال من يجري له المسحة في منزله، وتم صرف 100 ألف جنيه لكل مؤسسة صحفية كدعم لشراء أدوات تعقيم ومطهرات من وزارة الإنتاج الحربي أو جهاز الخدمة الوطنية.

 وكان قرر الكاتب الصحفي كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية  للصحافة، أن يقوم رؤساء مجالس إدارات المؤسسات الصحفية القومية، بتسيير الأعمال الاعتيادية في مؤسساتهم، على الوجه الأمثل الذى يضمن حسن إدارة الموارد وضبط وترشيد الإنفاق، وذلك نظراً للظروف الحالية، وإعمالاً لقواعد الإفصاح والشفافية، ووفقاً لصلاحيات الهيئة الواردة في القانون رقم 179 لسنة 2018 بشأن تشكيل الهيئة الوطنية للصحافة.  

وأضاف كرم جبر، في بيان له، أنه يُمنع إصدار أي قرارات مالية أو اقتصادية تؤثر في أوضاع المؤسسات، بما في ذلك البيع والشراء والتعيينات والعقود ومد الخدمة والترقيات والندب والنقل من الوظائف والأماكن، وكذلك صرف البدلات الاستثنائية إلا بعد الرجوع للهيئة والحصول على موافقة مكتوبة منها بذلك، ويعتبر غير ذلك مخالفة صريحة تستوجب المساءلة.

يذكر أن الهيئة الوطنية للصحافة طالبت من قبل أهمية الالتزام المشدد بقواعد السلامة الصحية والإجراءات الاحترازية أثناء فترة عيد الفطر المبارك بالنسبة للعاملين في المؤسسات الصحفية القومية، الذين تستدعي ظروف عملهم التواجد في المؤسسات، وضرورة الكشف الدوري وتعقيم الأماكن وتطهيرها أولاً بأول.  

وطالبت الهيئة المؤسسات بالالتزام بقواعد ترشيد طبع الصحف لامتداد الحظر من الخامسة مساءً حتى صباح اليوم التالي، بجانب إغلاق كثير من الأماكن التي يتم فيها توزيع الصحف، وأن يكون المطبوع في حدود الموزع دون إهدار للموارد في ظل الظروف الصعبة الناتجة عن فيروس كورونا، وتوجيه الاهتمام للمواقع الإلكترونية لمتابعة مستجدات الأحداث أولاً بأول.