أعلن وزير النقل في جنوب إفريقيا فكيل مبالولا اليوم السبت أن بلاده ستسمح بالسفر الجوي من 4 مطارات رئيسية اعت

أفريقيا,جنوب أفريقيا,فيروس كورونا,فتح المطارات

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 02:40
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

جنوب أفريقيا تعيد فتح 4 مطارات مع تخفيف الإغلاق الصحي

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أعلن وزير النقل في جنوب إفريقيا، فكيل مبالولا، اليوم السبت، أن بلاده ستسمح بالسفر الجوي من 4 مطارات رئيسية اعتبارا من يوم الاثنين، مع تخفيف البلاد من تدابير الإغلاق الهادفة للحد من تفشي فيروس كورونا.



وقال مبالولا، خلال مؤتمر صحفي، إنه سيتم السماح للرحلات المحلية المحدودة لأغراض الأعمال التجارية، ويجب على الركاب أن يطلبوا تفويضا بناء على سبب سفرهم.

وأفادت، اليوم السبت، وكالة "بلومبرج" للأنباء، بأن الرحلات ستبدأ في مطاري "أو آر تامبو الدولي" ومطار "لانسيريا" في جوهانسبرج، ومن مطاري كيب تاون ودوربان، في المرحلة الأولى من الخطة.

وتقوم جنوب إفريقيا بتخفيف القواعد التي تم وضعها في أواخر مارس والتي أغلقت معظم مجالات الاقتصاد.

• إصابات كورونا حول العالم

وبلغ عدد الإصابات الإجمالية في العالم بفيروس كورونا المستجد حتى مساء اليوم السبت، 5 ملايين و989 ألفا و291 إصابة، حسب بيانات جمعتها وكالة بلومبرج للأنباء وجامعة جونز هوبكنز الأمريكية.

كما بلغت حصيلة الوفيات الناجمة عن مرض (كوفيد-19) الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، 365 ألفا و437 حالة، حسب البيانات نفسها.

• تخفيف إجراءات الإغلاق التي تسمح ببيع الكحول

وكانت شركة "توباكو ساوث أفريكا" البريطانية الأمريكية للتبغ، أعلنت، أمس الجمعة، أنها ستبدأ إجراءات قانونية عاجلة لتحدي الحظر الحكومي المستمر على مبيعات التبغ، خلال الإغلاق بسبب فيروس كورونا.

وبدأت جنوب أفريقيا تخفيف إجراءات الإغلاق، التي تسمح ببيع الكحول من الاثنين المقبل. غير أن حظرا على مبيعات التبغ سيظل ساريا.

وقدمت الحكومة أسبابا صحية لفرض الحظر، لكن جماعات حقوقية وكبار رجال الأعمال يقولون إن هذا الأمر له عواقب وخيمة بالنسبة للمدمنين والاقتصاد المتعثر بالفعل.

وقال مفوض خدمة الإيرادات في جنوب أفريقيا، إدوارد كيسويتر، إن أكثر من 80 مليون دولار فقدت بسبب التجارة غير الشرعية في الكحول والسجائر خلال الإغلاق.

وسجلت جنوب أفريقيا 27 ألفا و403 حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا حتى الخميس الماضي، تعافى منها 14 ألفا و370 شخصا، وتوفي 577.