انتقد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إنهاء الولايات المتحدة علاقتها مع منظمة الصحة العالمية.وفي تصريحات لصح

وزير الخارجية,الصحة,واشنطن,الولايات المتحدة,منظمة الصحة العالمية

الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 08:33
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ألمانيا تنتقد إنهاء واشنطن علاقتها مع الصحة العالمية.. وأوروبا تدعوها لإعادة النظر

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

انتقد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، إنهاء الولايات المتحدة علاقتها مع منظمة الصحة العالمية.



وفي تصريحات لصحف مجموعة (فونكه) الإعلامية، قال السياسي المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي، إنه نظرا لجائحة كورونا، فإن هناك حاجة إلى تعاون عالمي بدلا من المسارات الوطنية المنفردة.

ووصف ماس هذه الخطوة بأنها "إشارة خاطئة في الوقت الخطأ"، مشيرا إلى أن أزمة كورونا مستمرة في الانتشار في دول جديدة، و"لا يمكننا ونحن في خضم العاصفة أن نهدم السد ونبني سدا جديدا".

وأوضح ماس أن من الممكن الحديث عن الإصلاحات "في الوقت المناسب".

وقال ماس: نحن بحاجة إلى رد موحد وتضامني من كل الدول والأمم المتحدة (على الأزمة) مع وجود منظمة الصحة قوية في المركز.

ومن جانبه، دعا الاتحاد الأوروبي، اليوم السبت، الولايات المتحدة إلى إعادة النظر في قرارها بإنهاء علاقتها مع منظمة الصحة العالمية التي اتهمها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالامتثال بصورة تفوق الحد لآراء الصين فيما يتعلق بجائحة كورونا.

وجاء في بيان مشترك لرئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، والممثل السامي للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل: أن التعاون العالمي والتضامن عبر جهود متعددة الأطراف هو السبيل الوحيد والفعال لكسب هذه المعركة التي يواجهها العالم، حسبما نقلت وكالة بلومبرج للأنباء.

وأضاف البيان: نحث الولايات المتحدة على إعادة النظر في قرارها المعلن.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن أمس الجمعة، بعد تهديدات عديدة، إنهاء علاقة بلاده مع منظمة الصحة، وعزا هذه الخطوة على وجه الخصوص إلى ما اعتبرته الإدارة الأمريكية خضوع المنظمة التابعة للأمم المتحدة لنفوذ الصين في أزمة كورونا.

واتهم ترامب المنظمة التابعة للأمم المتحدة بالفشل في تطبيق إصلاحات في مواجهة شواغل ومخاوف الولايات المتحدة بشأن تعامل المنظمة مع جائحة كورونا، وبأنها تثق أكثر من اللازم في المعلومات الواردة من الصين.

وقال ترامب، في مؤتمر صحفي: لأنهم فشلوا في القيام بالإصلاحات اللازمة والمطلوبة، نحن ننهي اليوم علاقتنا بمنظمة الصحة العالمية ونعيد توجيه هذه الأموال إلى احتياجات أخرى ملحة في مجال الصحة العامة في العالم.