أصدر قاضي المعارضات بمحكمة شمال القاهرة قررا اليوم السبت بتجديد حبس المتهمة مودة الأدهم مدة 15 يوما.

القاهرة,قضية,سيارة,الأمن,القبض,قوات الأمن,مودة الأدهم,الفسق,تجديد حبس,تطور جديد

الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 07:21
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تطورات جديدة في قضية مودة الأدهم

مودة الأدهم
مودة الأدهم

أصدر قاضي المعارضات بمحكمة شمال القاهرة، اليوم السبت، قرارا بتجديد حبس المتهمة مودة الأدهم مدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات، حيث نسبت النيابة للمتهمة الاعتداء على مبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري، وذلك من خلال إنشائها وإدارتها واستخدامها مواقع وحسابات عبر تطبيقات التواصل الاجتماعي بشبكة المعلومات الدولية بهدف تسهيل ارتكاب الجريمة.



وتمكنت الإدارة العامة لحماية الآداب بوزارة الداخلية، الخميس الماضي، من ضبط المتهمة تنفيذًا لأمر النيابة العامة بضبطها وإحضارها، حيث وردت معلومات إلى الإدارة بهروبها من محل إقامتها بالقاهرة الجديدة عقب صدور أمر النيابة العامة، لتختفي بين عدة أماكن بمدينة الرحاب والساحل الشمالي.

واستخدمت مودة الأدهم، بعض الخواص الإلكترونية من أجل تشفير بيانات هاتفها المحمول خلال استخدامها الشبكة المعلوماتية واتصالاتها الهاتفية، وذلك هربا من الملاحقة الأمنية، حيث أكدت المعلومات اختباء مودة داخل تجمع سكني بمدينة السادس من أكتوبر مستقلة لتنقلها سيارة من أجل تحديد أرقام لوحتها المعدنية ورصد تحرك السيارة حتى تم توقيفها.

وألقت حينها قوات الأمن القبض على المتهمة وبحوزتها حاسب آلي محمول، فضلًا عن هاتف محمول بدون شريحة هاتفية ولكنه متصل بجهاز لاسلكي، وحقيبة أغراضها "أم أي أف أي" من أجل الاتصال بالشبكة المعلوماتية.

ووقعت على المتهمة مودة الأدهم عددًا من الاتهامات، والتي كان من أهمها نشر مقاطع تحرض على الفسق والفجور والتخلي عن القيم الأسرية والمجتمعية، لذا تم القبض عليها أثناء تواجدها داخل "كمباوند" في أكتوبر، بعد نشرها عدد من الفيديوهات التي كانت مرتدية فيها ملابس فاضحة تخدش الحياء العام.

وجاءت مودة الأدهم إلى القاهرة من مدينة نشأتها مرسى مطروح مُنذ سنوات، وسكنت في "مدينتي" بمنطقة التجمع الأول، فضلًا عن ذلك أنها تمتلك سيارة موديل 2020، بالإضافة إلى أنها انضمت إلى عالم "التيك توك" وظهرت في الكثير من الفيديوهات عبر التطبيق، ورصدتها أجهزة الأمن ومباحث الآداب وباتت دليل إدانتها.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى للفتاة صاحبة الـ 22 عامًا، حيث تم القبض عليها في 29 مارس بتهمة خرق حظر التجول بالشوارع المصرية، وتم تصويرها فيديو وبثه عبر مواقع التواصل الاجتماعي.