كشفت مالكة ملهي ليلي سابقة في مينيابوليس أن الضابط القاتل ديريك تشوفين والضحية جورج فلويد زملاء عمل.

ترامب,الرئيس الأمريكي,الولايات المتحدة الأمريكية,مينيابوليس,جورج فلويد,ديريك تشوفين,حادث مينيابوليس,قضية مينيابوليس

الخميس 22 أكتوبر 2020 - 10:48
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الضابط والقتيل زملاء في ملهى ليلي.. مفاجأة في حادثة مينيابوليس

الشرطي وجورج فلويد في حادث مينيابوليس
الشرطي وجورج فلويد في حادث مينيابوليس

كشفت مالكة ملهى ليلي سابقة في مينيابوليس، أن الضابط القاتل ديريك تشوفين، والضحية جورج فلويد، زملاء عمل، حيث عمل كلاهما في قسم الأمن بالملهى الليلي العام الماضي.



الضابط والقتيل زملاء

وقالت مايا سانتاماريا، مالكة ملهى النويفو روديو، في تصريحات تلفزيونية، إن الضابط ديريك تشوفين، والضحية جورج فلويد، الذي لقى حتفه على أيدي الأول في مينيابوليس، عملا كموظفي أمن بالملهى الليلي العام الماضي، وربما يكونا التقيا كثيرًا.

وأضافت أنهما كانا يعملان معًا في نفس الوقت، فكان الضابط ديريك تشوفين يعمل على تأمين الجزء الخارجي من ملهى النويفو روديو، بينما كان جورج فلويد ضمن الحراس الداخليين للملهى الليلي.

وأوضحت أن الضابط والقتيل كانا حراسًا في نفس ملهى النويفو روديو، وبالتالي كانا يعرفان بعضهما جيدًا، فقد كانا زملاء عمل لفترة طويلة جدًا، حسبما أفادت صحيفة ديلي نيوز.

ولفتت سانتاماريا إلى أن تبدلات فترات العمل تتداخل في بعض الأحيان، مؤكدة أنه من غير الواضح ما إذا كان الجاني والمجني عليه قد التقيا في وقت سابق بسبب وجود عشرات من حراس الأمن في ناديها في نفس الوقت.

وأشارت إلى أن ديريك تشوفين كان عصبيًا كما أن ردود فعله كان مبالغ فيها تجاه شتى المواقف، فكان عادة ما يلجأ لسحب سلاحة في أي مشاجرة حتى إذا لم يستدعي الأمر ذلك، وعلى العكس من تشوفين فالضحية جورج فلويد كان محبوبًا بين زملائه ورواد الملهى الليلي.

 وأفادت وكالة أسوشيتد برس، بأن الضابط ديريك شوفين، البالغ من العمر 44 عامًا، هو من كان يضع ركبته على رقبة جوروج فلويد، البالغ من العمر 46 عامًا، وأن هذا الضابط كان قد شارك في في ثلاث عمليات إطلاق نار أخرى للشرطة، وقُدم 17 شكوى ضده خلال حياته المهنية التي استمرت 19 عامًا.

وأشار مكتب المدعي العام ومكتب التحقيقات الفيدرالي في مينيابوليس إلى أنه، تم إيقاف ديريك شوفين وزملائه عن العمل، وأن السلطات بدأت في التحقيق الجنائي في الواقعة، وتوجه لتشوفين تهمة القتل غير العمد من الدرجة الثالثة، كما يتم التحقيق في انتهاك الحقوق المدنية لفلويد.

من جانبه قال كايلي ماكناني، السكرتير الصحفي للبيت الأبيض، في تصريحات صحفية أمس الخميس، إن الرئيس دونالد ترامب انزعج للغاية من مشاهده مقطع مقتل جورج فلويد، مؤكدًا أنه طلب إجراء تحقيقات عاجله في الواقعة.

ماذا حدث لجروج فلويد؟

أصدرت شرطة مينيابوليس Minneapolis، أمس، نسخة من المكالمة التي تلقتها 911، والتي جلبت الشرطة إلى متجر البقالة الذي كان يتواجد به جورج فلويد، حيث أبلغ المتصل عن وجود شخص يدفع الفاتورة بمال مزور، وأن الشخص مخمور للغاية ولا يستطيع السيطرة على نفسه ولا يتصرف بشكل صحيح. وانتقل الضباط على الفور للقبض على المشتبه به؛ لاتهامه باستخدام نقود مزيفة، وعثر الضباط على جورج فلويد في سيارته.

 وقام أحد الضباط بتقييد يدي جورج فلويد ووضع ركبته على رقبه المتهم، بينما أخبرهم الأخير بأنه لا يستطيع التنفس، وكرر جملة "لا تقتلني"، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.