نظمت بعثة مصر في جنيف سلسلة من اللقاءات للمجموعة الأفريقية على مدار الأسبوع الماضى مع مديرى ورؤساء المنظمات

مصر,دعم,نتيجة,وزارة الخارجية,افريقيا,فيروس كورونا

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 01:40
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مصر تدعم القارة الأفريقية لمواجهة جائحة كورونا

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

نظمت بعثة مصر في جنيف، سلسلة من اللقاءات للمجموعة الأفريقية على مدار الأسبوع الماضي مع مديري ورؤساء المنظمات الدولية الإنسانية لمتابعة نشاط تلك المنظمات في القارة الأفريقية، خاصة جهودها في دعم ومساعدة دول وشعوب القارة في التعامل مع جائحة كوفيد 19، وذلك في إطار الرئاسة المصرية الحالية للمجموعة الأفريقية في جنيف.



وشملت تلك اللقاءات كل من "فيليبو جراندي" المفوض السامي لشئون اللاجئين، و"أنتونيو فيتورينو" مدير عام المنظمة الدولية للهجرة، و"بيتر مورير" رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وقال السفير علاء يوسف، المندوب الدائم لمصر لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف، أن تلك اللقاءات تأتي في إطار حرص مصر والمجموعة الأفريقية على حشد الجهود الدولية لتقديم الدعم لدول القارة وتكثيف المساعدات المقدمة للقارة للتعامل مع الجائحة.

وأوضح يوسف، أن مصر تدعم دول القارة، خاصة في ظل هشاشة النظم الصحية في العديد من الدول الأفريقية، وما تمثله الجائحة من ضغوط إضافية على تلك النظم، فضلاً عن الآثار الاقتصادية والاجتماعية المباشرة وغير المباشرة للجائحة على الدول النامية -خاصة الدول الأفريقية- في ظل التوقعات بتأثر اقتصاديات مختلف دول العالم نتيجة لإجراءات التعامل مع الجائحة والتي أسفرت عن تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي وانخفاض حركة التجارة العالمية وفقدان الملايين من الوظائف وفرص العمل.

من جانبهم استعرض مديرو ورؤساء المنظمات الدولية خلال هذه اللقاءات، البرامج التي يجرى تنفيذها في القارة الأفريقية، مشيرين إلى الحرص على استمرار تلك البرامج بدون تأثير خلال الجائحة، بالإضافة إلى العمل على توفير دعم إضافي من المؤسسات والجهات المانحة لتقديم المساعدات للدول الأفريقية. 

كما أكدوا تركيز نشاط المنظمات على زيادة الاستعداد ورفع درجة التأهب وتوفير سبل الوقاية، وضمان شمول الجميع في خطط التعامل مع الجائحة، خاصة الفئات الأكثر ضعفاً، وأعربوا عن أملهم في زيادة الاستجابة لنداء سكرتير عام الأمم المتحدة بوقف إطلاق النار في جميع أنحاء العالم لإتاحة الفرصة للتركيز على مواجهة انتشار الفيروس.

وأكد سفراء وممثلو الدول الأفريقية تقديرهم لجهود وأنشطة المنظمات الدولية العاملة في القارة، معربين عن أملهم في توفير المزيد من الدعم من الجهات والمؤسسات المانحة، خاصة وأن من مصلحة الجميع -بمن فيهم الدول المتقدمة- ضمان توفير الرعاية الصحية ودعم خطط واستراتيجيات التعامل مع الجائحة في كل دول العالم بمن فيها الدول النامية.