لم تمر سوى 12 ساعة على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن إنهاء علاقة بلاده بمنظمة الصحة العالمية واتهام

تكنولوجيا,الصحة,التكنولوجيا,واشنطن,الصين,منظمة الصحة العالمية,فيروس كورونا,لقاح كورونا

السبت 19 سبتمبر 2020 - 21:07
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد هجوم ترامب.. شركة صينية تصل لعلاج كورونا بنسبة 99%

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

لم يمر سوى 12 ساعة، على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن إنهاء علاقة بلاده بمنظمة الصحة العالمية، واتهامها بالفشل في محاسبة بكين بشأن تفشي وباء فيروس كورونا، ومن ثم أعلنت شركة تكنولوجيا حيوية صينية عن توصلها إلى لقاح لمعالجة مصابي كوفيد 19 بنسبة نجاح تصل إلى 99% على حد زعمهم.  



وأكد الرئيس الأمريكي، أن "الصين لديها سيطرة كاملة على منظمة الصحة العالمية"، مشددا أن واشنطن ستوجّه التمويل إلى هيئات أخرى.

هكذا لعب الرئيس الأمريكي بورقة ضاغط قد تكون رابحة، حيث تعتبر الولايات المتحدة أكبر مساهم منفرد لمنظمة الصحة العالمية، حيث قدمت أكثر من 400 مليون دولار في عام 2019.

تصريحات "ترامب"، واجهت ردا آخر، من شركة تكنولوجيا حيوية صينية، والتي أعلنت عن ثقتها بنجاح لقاحها لمرض كوفيد 19، والتي تشرع حاليا لبناء مصنع بهدف إنتاج 100 مليون جرعة من ذلك اللقاح.

ووفقاً لسكاي نيوز، أكد العلماء الصينيون الذين يعملون على لقاح لكوفيد19، "بنسبة 99 في المئة" من أن اللقاح سيكون فعالا، منوهين أن الشركة لا تفكر في الصين فحسب، بل في العالم كله.

وأوضحوا أن اللقاح المضاد لفيروس كورونا الجديد، الذي تقوم بتطويره شركة "سينوفاك"، التي تعمل في مجال التكنولوجيا الحيوية، قد دخل إلى المرحلة الثانية من التجارب السريرية بمشاركة أكثر من 1000 متطوع، لافتين إلى أن المرحلة الثانية للقاح أمامها عدة أشهر قبل أن تبدأ المرحلة الثالثة، ومن ثم يتطلب اللقاح موافقة الجهات التنظيمية.

وقالت الشركة، التي يقع مقرها الرئيسي في شمال غربي بكين، كذلك إنها تجري محادثات تمهيدية لإجراء تجارب المرحلة الثالثة على اللقاح، وهي الجزء الأخير من عملية التجارب، في بريطانيا.

وأكد الباحث في شركة سينوفاك، لوه بايشان، لشبكة "سكاي نيوز"، فاعلية اللقاح، وقال ردا على سؤال حول ما إذا كان يعتقد أنه سيكون ناجحا بفاعلية؟، أجاب "نعم، يجب أن يكون ناجحا بنسبة 99 في المئة بالتأكيد".

ذلك الإعلان قد يبرهن على مزاعم الرئيس الأمريكي دوناد ترامب، حول إن الصين هي التي تسببت في ذلك الوباء واستطاعوا إيقافه في بلادهم لكن لم يمنعوه من الوصول إلى أوروبا والولايات المتحدة وباقي دول العالم.

فقد أكثر من 102 ألف شخص في الولايات المتحدة حياتهم بعد إصابتهم بكوفيد 19 وهو أكبر عدد من القتلى يسجل في دولة واحدة منذ تفشي الفيروس.