استئناف الصلوات اليومية في المساجد بكافة أنحاء البلاد تزامنا مع عودة موظفي الحكومة لاستئناف أعمالهم.

المساجد,إيران,فيروس كورونا,فيروس كورونا في إيران,العودة للحياة الطبيعة في إيران,اعادة فتح المساجد,عودة الصلاة في المساجد

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 15:56
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

إيران تستأنف الصلاة اليومية في المساجد

الرئيس الإيراني حسن روحاني
الرئيس الإيراني حسن روحاني

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، استئناف الصلوات اليومية في المساجد بكافة أنحاء إيران، تزامنًا مع عودة موظفي الحكومة لاستئناف أعمالهم، على الرغم من أن بعض المناطق تشهد مستويات عالية من الإصابة بفيروس كورونا.



استئناف الصلاة اليومية في المساجد الإيرانية

صرح الرئيس الإيراني حسن روحاني، بأن مراكز التسوق التي لم يتم السماح بفتحها حتى الساعة السادسة مساءً سيتم تمديدها، في إطار جهود البلاد للعودة للحياة الطبيعية عبر تخفيف القيود التي فرضتها لمكافحة فيروس كورونا، حسبما أفادت وكالة رويترز للأنباء.

وقال روحاني، خلال مؤتمر نقله التلفزيون الحكومي، اليوم السبت، إن أبواب المساجد ستفتح في جميع أنحاء البلاد لأداء الصلوات اليومية، مشددًا على ضرورة مراعاة التباعد الاجتماعي والبرتوكولات الصحية الأخرى، دون توضيح المعاد المحدد لفتحها.

من جانبه قال علي رضا زالي، رئيس فريق مكافحة الفيروسات التاجية  في إيران، في تصريحات للتلفزيون الحكومي، إن الوضع في العاصمة لا يزال غير مواتٍ، مشيرًا إلى أن تخفيف القيود يجب أن يكون مصحوبًا بمراعاة أكثر جدية للوائح.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية، أن السلطات تتخذ إجرءات أكثر صرامة لضمان إلتزام المواطنين باللوائح الصحية، بما في ذلك منع الذين لا يرتدون أقنعة من ركوب الحافلات وقطارات المترو.

إيران تحاول العودة للحياة الطبيعية تحاول إيران العودة للحياة الطبيعية وتخفيف القيود التي فرضتها لمكافحة فيروس كورونا، رغم استمرار ارتفاع معدلات الإصابة بها.

وتتبع إيران نهجًا مرنًا يتيح للمواطنين حرية أكبر في المناطق الأقل تأثرًا بالوباء، عبر تصنيف المدن باللون الأبيض أو الأصفر أو الأحمر، ويشير كل لون إلى نسب العدوى والوفيات بالمدن، فكلما زاد عدد الأماكن التي يتم ترميزها باللون الأبيض استنادًا إلى بيانات الصحة المحلية، كلما زادت حرية الأفراد في الحركة.

وأفادت رويترز، بأنه تم إعلان كل من مقاطعة خوزستان جنوب غرب البلاد، وبلوشستان الواقعة في جنوب شرق البلاد، كمناطق حمراء حيث لا تزال هناك مستويات عالية من العدوى.

وفي سياق آخر، قال كيانوش جاهانبور، المتحدث بِاسم وزارة الصحة الإيرانية، أمس الجمعة، لم تحدث أي وفيات بفيروس كورونا خلال الأربعة وعشرين ساعة الماضية في 15 مقاطعة بالبلاد، ووقوع حالة وفاة واحدة فقط في خمس مقاطعات.

وتحتل إيران المركز الثاني عشر عالميًا في عدد إصابات فيروس كورونا، وبلغ إجمالي الإصابات أمس 146668 حالة، و7677 حالة وفاة.