انتشر مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي لشابين يقومان بتعذيب طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة.

الأطفال,النائب العام,السوشيال ميديا,الدستور المصري,ذوي الاحتياجات الخاصة,بلاغ,تعذيب,تعذيب طفل,الاعتداء,واقعة تعذيب,طفل معاق

السبت 24 أكتوبر 2020 - 10:42
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تطالب بتوقيع أشد عقوبة

التضامن تتقدم ببلاغ إلى النائب العام في واقعة تعذيب معاق بكلب مفترس

واقعة تعذيب طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة
واقعة تعذيب طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة

انتشر مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي لشابين يقومان بتعذيب طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك من خلال تخويفه والاعتداء عليه عن طريق استخدام كلب بوليسي متوحش.



حالة من الاستياء والغضب

حصد مقطع الفيديو على الكثير من المشاركات عبر "السوشيال ميديا"، وذلك بسبب غضب الكثيرين من محتواه لتعذيب طفل صغير من ذوي الاحتياجات الخاصة من قبل شابين لا توجد في قلوبهما رحمة أو إنسانية.

وتداول عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي هذا المقطع، والذي تضمن عدد من اللقطات الصادمة لشباب يطقلون كلبًا على الطفل الصغير، وذلك من أجل إثارة الرعب.

 

 

مطالبات بمعاقبة أصحاب واقعة تعذيب الطفل

بعد الانتشار الواسع لمقطع الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، طالب رواد "السوشيال ميديا" بضرورة محاكمة أصحاب واقعة التعذيب، وذلك بعدما ظهر فيه الطفل في حالة من الرعب والخوف بعد محاولة هؤلاء الشباب الاعتداء عليه من خلال استخدام الكلب.

 

 

"التضامن" تتقدم ببلاغ للنائب العام بشأن واقعة تعذيب الطفل

أكدت وزارة التضامن الاجتماعي، أنها تقوم بمتابعة ما تم تداوله عبر "السوشيال ميديا" من خلال قيام شابين بترويع طفل من ذوي الإعاقة باستخدام كلب مفترس على سطح منزل، وذلك حسبما ظهر في مقطع الفيديو المتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ووجهت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، إدارات التأهيل الاجتماعي والأسرة والطفولة وأعضاء الضبطية القضائية بالوزارة بتقديم بلاغ للنائب العام من أجل اتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها حماية حق الطفل وردع الشابين المتورطين في هذا الفيديو.

وأوضحت وزيغر التضامن الاجتماعي أن الوزارة لن تسمح بانتهاك حقوق أي شخص من الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، أو ترويعه أو التنمر عليه بأي صورة من صور التنمر، أو الاعتداء بأي صورة من صور الاعتداء اللفظي أو الجسدي أو المعنوي.

وتابعت القباج، أن قانون حماية الأشخاص ذوي الإعاقة ونصوص الدستور المصري تجرم ما تم تداوله وستسعى الوزارة من أجل ضمان حصول المتورطين في واقعة ترويع وتخويف الطفل على أشد عقوبة ينص عليها القانون، وذلك من أجل الحفاظ على حقوق الأطفال الصغار من ذوي الإعاقة.