ونس الكتب مبادرة مصرية انطلقت قبل عامين لمحبي القراءة بدعم من حملة أشمل باسم ثقافة للحياة ومؤسسها باسم الج

ونس الكتب,معتكف القراءة العربي,باسم الجنوبي,تحديات القراءة العربية

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 01:43
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مؤسس "ونس الكتب": هدفنا بناء مصنع عربي للأفكار

مبادرة وتس الكتب
مبادرة وتس الكتب

"ونس الكتب" مبادرة مصرية انطلقت قبل عامين لمحبي القراءة بدعم من حملة أشمل باسم "ثقافة للحياة" لمؤسسها باسم الجنوبي، وتسعى لخلق ناد عربي للقراء ومصنع أفكار للشباب العرب.



استطاعت ونس الكتب حشد 1000 فكرة للارتقاء بحياتنا الثقافية، ويختبر مدى جودة تلك الأفكار على أرض الواقع ليتم تنفيذها من قبل الحكومات أو الأفراد والعائلات، وقد كانت ورش العمل بينهم دائمة في أعقاب معارض الكتاب ومنتدياته.

وعن سبب انطلاق تحديات القراءة من "ونس الكتب" يقول باسم الجنوبي لـ"اليوم الجديد": بعد العزل الاجتماعي الذي أعقب فيروس كورونا، اتفق فريق العمل على التجاوب مع الأزمة من خلال تشجيع القراءة ودعم نوعية الكتب التي تخفف الضغط الاجتماعي والنفسي واخترنا ترك العنان للقراء أنفسهم لاختيار ما يلائمهم، ومن هنا ظهرت المنافسات القرائية عبر "ونس الكتب" ومبادرة "ثقافة للحياة" .

وأوضح الجنوبي، أن التحديات الدائمة تتكون من تحدِ شهري لقراءة الكتب التي يختارها رواد المعتكف، مسابقات ثقافية مستمرة، نادي كتاب عربي، محاضرات للمؤلفين وورش عمل ثقافية.

البهجة بالكتب

ولا تزال الحالة التي أضفاها "ونس الكتب" عبر تحدياته تؤتي بثمارها من خلال عشرات الصور وعروض الكتب في مجالات متنوعة والاقتباسات من أعمال شهيرة قديمة وحديثة، بالإضافة لتشجيعه القراء لحكي تجربتهم وتبادل الآراء بشكل احترافي وتصوير الكتاب بطريقة تعبر عن محتواه؛ في تظاهرة احتفالية حقيقية بالكلمة وأثرها في النفس.

وساهمت هذه الحالة من البهجة في تداخل العديد من المبدعين البارزين عبر "البث الحي" للقراءة من أعمالهم ومناقشة أسئلة القراء.

وعن جوائز المعتكف التي تقدمها المبادرة للقراء العشر الأبرز في كل شهر، يقول الجنوبي: بدأت الفكرة بتقديم شهادة تقدير وهدايا عينية رمزية للفائزين ثم بمرور الوقت أصبح هناك ناشرين يدعمون المعتكف بأعمال وكتب جديدة ما وسع نطاق الفائزين وقيمة جوائزهم يوما بعد يوم.

إنجازات ملموسة

أوضح مؤسس فريق "ونس الكتب"، أنه خلال الشهرين الماضيين ظهر ما يقرب من ألف ملخص جيد لكتب من الروائع، وهو شيء عظيم يعزز الفهم ويثبت المعلومات ويشجع غيرهم على القراءة من خلال التعريف بالكتاب واقتباساته، كما من شأنه الترويج للثقافة، وإحداث ونسا مع الكتب وهو الهدف الأكبر.

وتابع الجنوبي: نحلم بأن نصبح مصنعًا لأفكار فعالة ومؤثرة في عالم القراءة بالوطن العربي، أفكار تلائم حياتنا وطبيعة همومنا الاجتماعية والاقتصادية.

واستطرد، هدفنا أن يعود الناس للقراءة بشكل واعِ، وأن تذوب الخلافات تدريجيا من خلال الفكر والثقافة أيضا وهو ما يرتقي بالمشهد العربي ويضعه في المضمار الذي يستحقه عالميا.