أكد القطري حسين ياسر المحمدي نجم الأهلي والزمالك السابق أن الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي

الأهلي,مانشستر سيتي,جوارديولا,استاد القاهرة,بيب جوارديولا,حسين ياسر المحمدي

الأحد 27 سبتمبر 2020 - 21:45
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

عندما زامله في مان سيتي

ياسر المحمدي: جوارديولا نصحني بالرحيل عن مانشستر سيتي

ياسر المحمدي في مانشستر سيتي
ياسر المحمدي في مانشستر سيتي

أكد القطري حسين ياسر المحمدي نجم الأهلي والزمالك السابق، أن الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لـ مانشستر سيتي الإنجليزي، أخبره بأن الفريق الإنجليزي لا يناسب طريقة لعبه.



حسين ياسر: جوارديولا نصحني بترك مانشستر سيتي

وقال حسين ياسر المحمدي في تصريحات أبرزها موقع "بلانت فوتبول": "بيب جوارديولا أخبرني إن أسلوب نادي مانشستر سيتي لن يناسبي خلال تواجدي مع الفريق، من أجل الانضمام له قبل أن يحدث خلاف حول مدة العقد".

وأضاف نجم الأهلي والزمالك السابق: "عندما أفكر في هذا الأمر الآن، بيرس لم يكن المدرب المناسب بالنسبة لي، ولأسلوبي في اللعب، كان يلعب من خلال استخلاص الكرة ثم الكرات الطويلة".

وأشار ياسر المحمدي أن بيب جواريدولا قال له هذا الكلام أيضًا عندما كانا معًا، قائلًا: "لقد قال لي أنت لن تلعب هنا أبدًا".

وواصل ياسر المحمدي حديثه: "عندما سألته لماذا؟ لقد قال لي لأنهم يلعبون الكرات الطويلة إلى كول وفاسيل من داني ميلز أو دافيد جيمس".

واختتم حديثه عن تلك النقطة: "إذا لعبت هنا وإذا لعبت أنت هنا لن نحصل على فرصة لمس الكرة لأنهم يرغبون في هذا الأسلوب".

مسيرة حسين ياسر المحمدي في أوروبا

يذكر أن في 2002 انتقل ياسر المحمدي إلى مانشستر يونايتد، بعدما عرض على أليكس فيرجسون، والذي وافق على ضمه، لكنه لم يشارك واكتفى بالتدريب رفقة روي كيين ودييجو فورلان وغيرهم.

وبعدها تعاقد مع نادي البلجيكي على سبيل الإعارة وقدم مستويات مميزة، لكنه طلب من إدارة يونايتد إعارته لنادٍ أفضل لاكتساب الخبرات، بدلًا من النادي البلجيكي الذي صارع على الهبوط.

وفي 2004 انتقل إلى آيل ليماسول القبرصي، وبعدها إلى السد القطري، قبل أن ينتقل إلى مانشستر سيتي والذي لم يحقق نجاحًا معه.

حسين ياسر يتحدث عن مشواره بالدوري المصري

وتحدث حسين ياسر المحمدي عن تجربته في الدوري المصري، حيث أكد أنه مازال نجمًا كبيرًا لدرى الجماهير المصرية، مشيرًا إلى أنه يتذكر كيف كان اللعب أمام 100 ألف متفرج في استاد القاهرة.

وأكد ياسر أن اللعب في آسيا وأوروبا وأفريقيا ليس أمرًا سهلًا على الإطلاق، مشيرًا إلى أن الاستقرار مهم لأي لاعب في مسيرته.