قال المستشار عمر مروان وزير العدل إنه بدءا من يوم غد السبت سوف يتم عودة جلسات الجنح والجنح المستأنف بالمحا

محاكم,القضاة,وزير العدل,فيروس كورونا,محاكم الأسرة,قضايا مؤجلة

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 21:36
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وزير العدل يعلن موعد عودة جميع دوائر المحاكم بكامل طاقتها

المستشار عمر مروان وزير العدل
المستشار عمر مروان وزير العدل

قال المستشار عمر مروان، وزير العدل، إنه بدءا من يوم غد السبت، سوف يتم عودة جلسات الجنح والجنح المستأنف بالمحاكم في أنحاء الجمهورية كافة؛ لنظر القضايا المحبوس على ذمتها متهمين، وتلك المحجوزة للنطق الحكم، وعقد جلسات محاكم الأسرة بأنواعها وجلسات الدوائر المدنية الجزئية والكلية للنطق بالأحكام فقط، على أن يستمر العمل بذلك النظام لمدة أسبوعين، تمهيدا لعودة جميع الدوائر المختلفة بكامل طاقاتها للعمل اعتبارا من 13 يونيو المقبل.



وأضاف "مروان"، في حوار لوكالة أنباء الشرق الأوسط، أن وزارة العدل وضعت العديد من الإجراءات من أجل عودة العمل بالجهات التابعة لها والتي توقفت مؤخرا بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، من بينها أن تكون أعداد المتقاضين متناسبة مع أماكن انعقاد الجلسات وبما يحقق الإجراءات الاحترازية وإمكانية تقسيم رول الجلسة إلى أكثر من جلسة انعقاد في ذات اليوم بحيث يفصل بينها فاصل زمني بسيط إذا تطلب الأمر ذلك، إلى جانب مراعاة أن يكون تحديد جلسات القضايا الجديدة متناسبا مع ما تم تأجيله من قضايا وبما يحقق إمكانية تطبيق الاجراءات الاحترازية.

وأكد وزير العدل غلى ضرورة ارتداء القضاة وجميع العاملين بالمحكمة للكمامات طوال فترة تواجدهم بالمحكمة، لافتًا أنه سيتم التفتيش على ذلك واتخاذ الاجراءات التأديبية الفورية في حال المخالفة.

وأشار إلى أنه سيتم التأكيد على التزام جميع المتعاملين مع المحكمة، بارتداء الكمامات وعدم تقديم أي خدمة للمتعامل الذي يخالف ذلك.

وكانت وزارة الصحة، قد أكدت، أن ارتداء الكمامة أمر مهم جدا للحماية من انتشار فيروس كورونا المستجد، سواء ارتداء الماسك الجراحى العادى إذا كان متوفرا، أو ارتداء الكمامات المصنوعة من القماش فهى لها قدرة على حماية الفرد من الرذاذ المتناثر من الشخص المصاب بفيروس كورونا.

وتابعت: "يجب أن يلتزم مرتدى الكمامة بشروط ارتدائها وهي: عدم لمسها أو إنزالها على الرقبة، مع ضرورة أن تكون الكمامة محكمة من ناحية الأنف، فإذا كان الشخص يرتدى نظارة و"تشبرت "النظارة من النفس الخارج من الكمامة، فإنه يرتدى الكمامة بشكل خاطئ، حيث إن من شروط ارتدائها ألا يخرج النفس إلى الخارج، فالهدف منها أن يتنفس الشخص من خلالها، وليس من خلال تهوية بها، كما يجب خلعها من الوراء ولا يلمس الجانب الأمامى منها".

وذكرت الوزارة، إن الكمامة القماشية لا يمكن أن يتم خلعها ثم إعادة ارتدائها إلا بعد الغسيل، فإذا كان الشخص في الخارج وخلع الكمامة القماشية لا يمكنه إعادة ارتداؤها مرة أخرى، ويجب حفظها فى مكان بعيد عنه، حتى يتم غسلها.