اتهم الناطق الرسمي للقوات المسلحة السودانية العميد الركن دكتور عامر محمد الحسن اليوم الخميس الجيش الإثيوبي ب

مصر,القوات المسلحة,قضية,السودان,رئيس الوزراء,عمر,الجيش,إثيوبيا,الجيش السوداني

الخميس 24 سبتمبر 2020 - 05:59
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

اشتباكات بين الجيشين الإثيوبي والسوداني.. والخرطوم تعلن مقتل ضابط

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

اتهم الناطق الرسمي للقوات المسلحة السودانيةالعميد الركن دكتور عامر محمد الحسن، اليوم الخميس، الجيش الإثيوبي بالاعتداء على أراضيه.

 وقال المتحدث بِاسم القوات المسلحة السودانية، إن الاعتداء تم عبر  مليشيات إثيوبية مسنودة من الجيش الإثيوبي على الأراضي والموارد السودانية.

وأضاف العميد عامر محمد الحسن، لوكالة الصحافة الفرنسية، أن الاشتباك وقع صباح اليوم، وقتل فيه ضابط برتبة نقيب.

وجدير بالذكر أنه من وقت لآخر، تشتبك القوات السودانية مع ميليشيات إثيوبية في منطقة الفشقة الحدودية التابعة لولاية القضارف السودانية في شرق البلاد، وهي منطقة زراعية نائية، وتتهم الحكومة السودانية مواطنين إثيوبيين بزراعة أراضٍ داخل حدودها.

وقال وزير الدولة في وزارة الخارجية السودانية عمر قمر الدين، الأسبوع الماضي، للصحفيين، إن عدد المزارعين الإثيوبيين الذين يزرعون داخل الأراضي السودانية 1786 مزارعًا.

وأكدت الخرطوم، أنها اتفقت مع أديس أبابا على ترسيم الحدود بينهما للحد من دخول المزارعين الإثيوبيين إلى أراضيها عقب محادثات أجراها وفد سوداني مع نظرائه الإثيوبيين.

استئناف مفاوضات سد النهضة 

وفي سياق آخر، اتفق رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، ونظيره السوداني عبدالله حمدوك، على استئناف المناقشات بين مصر وإثيوبيا والسودان حول قضية سد النهضة على المستوى الفني عبر وزراء شؤون المياه بالدول الثلاث، وفقًا لوكالة الأنباء الإثيوبية.

وجاء ذلك خلال محادثات أجراها آبي أحمد رئيس وزراء إثيوبيا، في وقت سابق، عبر تقنية الفيديو كونفرنس مع نظيره السوداني عبدالله حمدوك.

الاتحاد الأفريقي يشيد بعودة المفاوضات 

ومن جانبه، أعرب موسى فقي محمد رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، عن ترحيبه بالتطورات الأخيرة التي تتعلق بسد النهضة الإثيوبي، مشيدًا بدور مصر وإثيوبيا والسودان.

وطالب رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، في بيان أصدره الجمعة الماضية، مصر وإثيويبا والسودان، بالاسترشاد بمبادئ التعاون والتفاهم المشترك والشفافية.