كشف مد الله سليمان الفرج عن رحيل شقيقه المطرب الكويتي ناصر الفرج عن عالمنا مساء أمس عن عمر يناهز الـ61 عاما

تويتر,الفنانين,عمر,الكويت,كورونا,فيروس كورونا,نجوم الفن,ناصر الفرج,الفنان ناصر الفرج

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 19:55
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

رحيل الفنان الكويتي ناصر الفرج إثر إصابته بكورونا

الفنان الكويتي ناصر الفرج
الفنان الكويتي ناصر الفرج

كشف مد الله سليمان الفرج عن رحيل شقيقه المطرب الكويتي ناصر الفرج عن عالمنا مساء أمس، عن عمر يناهز الـ61 عامًا، وذلك إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

الضحية الأولى من فناني الكويت

ونشر مد الله سليمان الفرج، عبر صفحته الرسمية بموقع التدوينات القصيرة "تويتر"، مغردًا: "الحمد لله على كل حال توفي أخوي ناصر الفرج إثر إصابته بفيروس كورونا.. والدفان غدًا في مقبرة الجهراء التاسعة صباحًا إنا لله وإنا إليه راجعون".

وجدير بالذكر أن المنشد والمطرب الشعبي الكويتي سليمان الفرج، هو مؤسس فرقة القصر الأحمر للفنون الشعبية، ويصبح ناصر هو أول فنان كويتي تودي الكورونا بحياته.

وبعد إعلان هذا الخبر سادت حالة من الحزن على أصدقاء وأقارب ناصر الفرج، وحرص عدد كبير على نعيه، ويرصد "اليوم الجديد"، خلال السطور التالية أبرز الناعيين لناصر الفرج.

وقال المذيع الكويتي وليد جاسم المخلف، عبر موقع التدوينات القصيرة "تويتر": "رحمك الله يا أبو بدر ناصر الفرج.. يا طيب القلب والنفس الطيبة الحبيبة، دائمًا يحرص علي الطيب بين ربعه وإخوانه وأصدقاؤه بالسؤال والتواصل بالخير.. رحمك الله يا أبو بدر الدفان غدًا صباح الخميس بمقبرة الجهراء.. إنا لله وإنا إليه راجعون.. الله يصبر قلب أهله ومحبينه على فقده لا حول ولا قوة إلا بالله".

 

 

ونشر حسين الحربي، عبر موقع التدوينات القصيرة "تويتر" ناعيًا ناصر الفرج: "لا اعتراض على قضاء الله.. والموت حق، رحل المرحوم ناصر الفرج.. ورحلت مع ذكريات السنيين الجميلة التي عشناها في جميع مراحلنا العمرية مع هذا الرجل الذي جمع صفات الأخلاق، والمحبة وخفة الدم، العين لا تدمع على فراقك.. والقلب لا يحزن إلى جنات الخلد بإذن الله".

 

 

ونشر الفنان طارق العلي عبر صفحته الرسمية بموقع التدوينات القصيرة "تويتر"، قائلًا: "الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته".

كورونا في الكويت

وأعلنت وزارة الصحة في الكويت، اليوم، تسجيل 845 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي عدد المصابين إلى 24 ألفًا و112 حالة.

وأضافت أنه تم شفاء 752 شخصًا، وهو أعلى عدد يومي لحالات التعافي، يتم تسجليه منذ تفشي الفيروس في الكويت قبل 3 أشهر، ليصل إجمالي حالات التعافي إلى 8698.