تفقد وزير القوى العاملة محمد سعفان اليوم الخميس ديوان عام الوزارة قبل بدء عودة العاملين للعمل عقب إجازة عيد ا

القوى العاملة,وزير القوى العاملة,محمد سعفان,فيروس كورونا,الكمامة

الخميس 1 أكتوبر 2020 - 18:49
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

قبل عودة العمل

القوى العاملة: حظر دخول المواطنين لطلب الخدمة دون ارتداء الكمامة

محمد سعفان خلال إحدى الجولات
محمد سعفان خلال إحدى الجولات

تفقد وزير القوى العاملة محمد سعفان، اليوم الخميس، ديوان عام الوزارة قبل بدء عودة العاملين للعمل عقب إجازة عيد الفطر المبارك.

وشدد سعفان، على ضرورة الالتزام  بالإجراءات الوقائية والاحترازية؛ لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وذلك في إطار العودة التدريجية للعاملين وتقديم الخدمات للمواطنين، وبالتوازي مع تطبيق نظام العمل عن بعد للعاملين الذين يتم استثناؤهم من القرار.  

وتابع سعفان، إجراءات تعقيم والتطهير لجميع إدوار وغرف الوزارة، بالإضافة إلى جميع المركبات التى سوف تقل العاملين إلى ديوان عام الوزارة في أول أيام العمل، ووجه بضرورة تعقيم سيارات العاملين عند دخولهم ديوان عام الوزارة.

وأكد وزير القوي العاملة على أنه سيتم توزيع كمامات خاصة بالوقاية للعاملين في أول يوم عمل الأحد المقبل علي أن يتم ارتداءها بشكل أجباري، بالإضافة إلى اتخاذ إجراءات التباعد بين العاملين في العمل، وذلك في إطار تعليمات رئيس مجلس الوزراء بضرورة التعايش مع فيروس كورونا خلال الفترة المقبلة.

وأضاف الوزير أنه أصدر تعليمات لإدارة الأمن بديوان عام الوزارة بعدم دخول أي مواطن لطلب الخدمة دون أن يكون مرتديا للكمامة، وتم ارسال تعليمات بهذا الخصوص لمديريات القوي العاملة علي مستوي 27 محافظة لتنفيذ هذه التعليمات بشكل إجباري، وسيتم تنفيذ العقوبات لغير الملتزمين.

وتابع سعفان: “أن كل ما يتم اتخاذه يأتي فى إطار التوجيهات بشأن اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة؛ لمواجهة الظروف الصعبة التى تمر بها البلاد وحفاظا على صحة العاملين بالقوى العاملة وأسرهم منعا لانتشار فيروس كورونا”، مؤكدًا على أنه سوف يتم الكشف علي جميع العاملين بالوزارة عند الدخول فضلًا عن المواطنين المترددين عليها وحال وجود أي عامل أو مواطن مصاب بارتفاع في درجة الحرارة سيتم اتباع كافة التدابير المعلنة من وزارة الصحة بشأن الوقاية من فيروس كورونا، والتنسيق الدائم مع وزارة الصحة.

وفي نهاية الجولة وجه الوزير بأن يكون هناك جدولًا زمنيًا للتطهير والتعقيم داخل الوزارة ومديرياتها، وتحديد الكميات المطلوبة وحصرها وتوفيرها، بحيث يكون التعقيم والرش كل 24 ساعة منعًا لأي تداعيات قد تؤثر على العاملين والمواطنين.