توجهت النائبة منى الشبراوي عضو مجلس النواب بمقترح برلماني إلى مصطفى مدبولي رئيس الوزراء والدكتور خالد العنا

مصر,القوات المسلحة,مصطفى مدبولي,السياحة,سيناء,داعش,رفح,مسلسل الاختيار,كمين البرث

الأحد 9 أغسطس 2020 - 14:02
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مقترح برلماني بتحويل مبنى كمين البرث بسيناء إلى مزار أثري

كمين البرث
كمين البرث

توجهت النائبة منى الشبراوي، عضو مجلس النواب، بمقترح برلماني إلى مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، بتسجيل مبنى كمين "البرث" بشمال سيناء ضمن المباني التراثية في مصر.

وقالت النائبة، في مقترحها اليوم الخميس، إن مبنى كمين "البرث"، أصبح جزءًا لا يتجزأ من الذاكرة الوطنية لشعب مصر بعد عرض مسلسل "الاختيار"، ومدى تأثر كل شعب مصر بالأحداث البطولية لأبناء القوات المسلحة المصرية، وبالتالي لابد من تخليد هذا المبنى كتراث ومزار تاريخي يحكي قصص البطولة لكل الأجيال.

وأضافت "الشبراوي"، في بيان صحفي صادر عنها اليوم الخميس، أن المقومات اللازم توافرها  لاعتبار مبنى ما من المباني التراثية، تتوافر جميعها في مبنى كمين "البرث" الذي يخلد حقبة هامة من تاريخ مصر، وحدثًاً مهمًا في نفوس المصريين، شاهدًا على عظمة الجندي المصري الذي ضرب أعظم الأمثلة فى الوطنية والتضحية والفداء والاستشهاد من أجل الدفاع عن الوطن والكرامة.

وأكدت على ضرورة ترميم هذا المنزل بشكل فني يحفظ طابع المعارك والهجمات التي شهدها المنزل ويتحول إلى مزار أثري مكشوف يتضمن كل المقتنيات من أسلحة وملابس وغيرها التي تسجل هذه البطولات وتخلدها عبر التاريخ لتشهد ببطولات شعب مصر عبر التاريخ على أرض سيناء الحبيبة.

• هجوم كمين البرث:

"هجوم رفح" أو "هجوم البرث"، هجوم مسلح وقع في 7 يوليو 2017، نفذته عناصر تكفيرية على بعض نقاط التمركز العسكري المصري جنوب مدينة رفح، وأسفر عن مقتل وإصابة 26 فردًا من أفراد القوات المسلحة المصرية، ومقتل أكثر من 40 فردًا من العناصر الإرهابية المهاجمة.

كان الغرض من الهجوم هو السيطرة على مبنى الكمين ورفع علم داعش عليها وأسر بعض الضباط والجنود من أجل تصويرهم وتحقيق نجاح إعلامي يبرز هيمنة ولاية سيناء على المنطقة وقدرتهم على كسر القوات المسلحة في سيناء، تم اختيار الوحدة اعتمادًا على أهميتها الإستراتيجية وسمعتها العسكرية، وتم الهجوم بشكل مفاجئ في فجر هذا اليوم إلا أن أفراد الكتيبة أستطاعوا الصمود والرد عليهم طوال 4 ساعات من القتال حتى ظهر قوات الدعم الجوي، وقامت العناصر الإرهابية بالفرار مما أسفر عن فشل خطة الهجوم.

وتعد منطقة البرث بجنوب رفح نقطة أمنية هامة والتي تمثل عائقًا أمام تسلل الإرهابيين، كون منطقة البرث مهمة بالنسبة لهم وتقطع طريق الإمدادات، وفشلت جميع المحاولات السابقة لاستهدافه، حيث يعتبر مربع البرث مركزًا لقبيلة الترابين، وله أهمية لوجستية وأمنية، ومن النقاط التي تربط بين وسط سيناء من جهة ورفح والشيخ زويد من جهة أخرى.