أعلنت وسائل إعلام إيرانية اليوم الخميس عن انتخاب محافط طهران السابق محمد باقر قاليباف رئيسا لمجلس الشورى ا

حفل,ايران,حسن روحاني,البرلمان الإيراني,علي خامنئي

الأحد 27 سبتمبر 2020 - 12:22
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

حصل على 230 صوتا

محمد باقر قاليباف يفوز برئاسة البرلمان الإيراني

البرلمان الإيراني
البرلمان الإيراني

أعلنت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الخميس، عن انتخاب محافط طهران السابق، محمد باقر قاليباف، رئيسا لمجلس الشورى الإيراني لسنة واحدة.



وذكرت وكالة "فارس" الإيرانية أن قاليباف حصل على 230 صوتًا من أصوات النواب الحاضرين في اجتماع المجلس، اليوم، والبالغ عددهم 264 نائبًا.

وتنافس على كرسي رئاسة مجلس الشورى (البرلمان) نائبان آخران هم فريدون عباسي الذي نال 17 صوتًا ومصطفى ميرسليم  ونال 12 صوتًا.

كما تم انتخاب النائب أمیر حسین قاضي زادة هاشمي بـ 208 صوتًا وعلي نیكزاد بـ 196 صوتًا بصفة النائبين الأول والثاني لرئيس مجلس الشورى الاسلامي على التوالي، حسبما ذكرت وكالة “سبوتنيك”.

وقالت وسائل إعلام إيرانية إن عددًا كبيرًا من النواب ارتدوا كمامات، وتم فحص درجة حرارتهم قبل دخول مقر البرلمان في جنوب طهران

وقال التلفزيون الرسمي إن جميع النواب الذين حضروا حفل الافتتاح والبالغ عددهم 268 جاءت نتائج فحوصهم سلبية.

وكان مجلس صيانة الدستور، الذي يجب أن يوافق على المرشحين للانتخابات البرلمانية، قد رفض آلاف المرشحين من المعتدلين وقادة المحافظين ولم يسمح للناخبين في الغالب إلا بالاختيار بين المرشحين المتشددين والمحافظين المغمورين الذين يدينون بالولاء للزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي.

وحضر المراسم رؤساء سابقون لمجلس الشورى الاسلامي وهم ​علي لاريجاني​ وعلي أكبر ناطق نوري، وغلام علي حداد عادل، ورئيس الجمهورية ​حسن روحاني​، ورئيس السلطة القضائية إرئيسي، ورئيس الأركان العامة للقوات المسلحة اللواء محمد باقري، والعديد من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين، وعدد من الوزراء ومساعدي رئيس الجمهورية.

يذكر أن محمد باقر قاليباف، عمل ضابطًا في الحرس الثوري، وتولى مناصب عدة أبرزها عندما أصبح محافظًا لطهران ما بين 2005 و2017، وكان قائدًا لمقر خاتم الأنبياء للإعمار في الفترة الممتدة بين عامي 1994 و1997.

وقاد سلاح الجو في الحرس الثوري من 1997 إلى 2000، وكان رئيسًا للشرطة الإيرانية في الفترة من 2000 إلى 2005.

وأقيمت صباح أمس الأربعاء مراسم خاصة بمناسبة بدء الجلسة الافتتاحية للدورة الحادية عشرة لمجلس الشورى الإسلامي في إيران.