محدش يرمي شكارة الرز بقت موضة 2020 هكذا علق رواد مواقع التواصل الاجتماعي عبر جروبات فيس بوك على صورة مل

فيس بوك,موضة 2020,موضة العام,موضة الملابس,شيكارة الأرز

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 05:46
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شيكارة أرز.. أغرب موضة ملابس لعام 2020

ملابس 2020
ملابس 2020

يحل علينا الصيف كل عام بموضة جديدة تميزه عما قبله، وقد تكون هذه الموضة مأخوذة عن الغرب أو إحياء لموضة كانت موجودة في عقود سابقة، أو موضة جديدة ناتجة عن أفكار شبابية، ودائمًا ما تلقى هذه الموضة إعجاب البعض، ويقابلها البعض الآخر بالرفض، وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا لملابس تمثل موضة 2020، ويرصد “اليوم الجديد”، خلال السطور التالية أبرز التعليقات حول هذه الموضة.



شيكارة الأرز موضة جديدة

 

 “محدش يرمي شيكارة الرز بقت موضة 2020"، هكذا علق “أحمد.م”، على الصور التي تم نشرها للملابس الجديدة.

وقالت “أمل. ف”: "دقيقة يا جماعة نفهم.. ايه القرف ده"، بينما قالت أخرى تدعى “نورا. م”، قائلة: "شوف سبحان الله وأنا بروق لقيت منهم 3 شكاير بتوع الرز ولسه كنت هرميهم، ماما زعقت قالتلي هنحتاجهم شوف، والله ست الكل كان قلبها حاسس عايزة تشيك بنتها ويا سلام لو تكمل الشياكة بعقد من الرز البسمتي مش الأبيض عشان بس يبان الصرف".

وطرحت “منى. ب”، سؤالًا بشأن شيكارة الأرز ذات اللون الأزرق هل هي موضة أم لا؟.

وأضافت “داليا. ر”، أن الموضة التي ظهرت الآن يرجع سببها لانتهاء العالم، وعدم توافر أزياء، معلقة: "ما العالم هينتهي بقى ومش هيبقى فيه أزياء ولازم نتصرف".

وأشارت “نادين. أ” إلى أن موضة شكارة الأرز في 2020، تأتي بالتزامن مع ظهور فيروس كورونا المستجد، مضيفة أن هذه الملابس تجعل الفيروس يتشابك بها، قائلة: "ده أكيد عشان الفيروس يمسك فيها وميخترقش الجسم".

وأضاف “محمد. س”، أن الحظر كان سببًا في زيادة الوزن التي تتناسب مع هذا النوع من الملابس، معلقة: "لازم طبعا ما هو أحجامنا بقت قد الشوال.. منه لله الحظر"، أما شيماء جبريل، فرحبت بتلك الموضة المتمثلة في ملابس تشبه شيكارة الأرز قائلة: "طب كويس عشان محدش يتريق على أي واحده ويقول عليها شوال اهي البنات كلها بقت شوالات".

وأضافت أسماء عز، أن ما يمر به العالم في تلك الظروف العصيبة قل الدخل المادي لدى الجميع، وهذه الموضة ستوفر عليهم تكاليف اللبس، قائلة: "يلا احنا مش معانا فلوس نشتري لبس بردو يبقى كفاية الأكل ونفصل لبس من الشكاير”.