يستمر نواب لجنة التعليم بالبرلمان في مناقشة قرارات فتح المدارس والجامعات للعام الدراسي الجديد من عدمه في ظل

التعليم,طارق شوقي,وزير التربية والتعليم,المدارس,العام الدراسي الجديد,البرلمان يكشف موقفه من فتح المدارس

الإثنين 30 نوفمبر 2020 - 06:24
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد اجتماعه بوزير التعليم

البرلمان يعلن موقفه من قرار فتح المدارس في العام الجديد

الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم
الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم

يستمر نواب لجنة التعليم بالبرلمان، في مناقشة قرارات فتح المدارس والجامعات للعام الدراسي الجديد من عدمه، في ظل انتشار فيروس كورونا وارتفاع أعداد الإصابات يومًا بعد يوم، مع مراعاة أن تضمن القرارات التي من المتوقع الإعلان عنها عقب اجتماعه المرتقب يوم 7 يونيو المقبل الأمن والسلامة للطلاب.



الدراسة يومين فقط وباقي الاسبوع “أون لاين” 

وفي هذا الصدد، قالت النائبة ليلى أبو إسماعيل، أمين سر لجنة التعليم بمجلس النواب، إن اللجنة لم تتخذ قرارات نهائية فيما يخص العام الدراسي الجديد، لكنهم اجتمعوا مع وزير التربية والتعليم للمرة الأخيرة ولجنة الخطة والموازنة، بخصوص امتحانات الثانوية العامة فقط، مع مناقشة بعض المقترحات المتعلقة بحضور الطلاب بالعام الدراسي الجديدة.

وأضافت ليلي، في تصريحات خاصة لـ«اليوم الجديد»، أن المقترح الذي سيتم مناقشته في الاجتماع المقبل يوم 7 يونيه المقبل، هو تقسيم الدراسة للفصول التي تضم 60 طالب، على 3 مجموعات، بإجمالي يومين في الإسبوع لكل مجموعة، على أن يتم استكمال الدراسة أون لاين، مؤكدة أن منظومة التربية والتعليم تعاني من نقص في المدارس والفصول، ولابد من الحفاظ على صحة الطالب في المقام الأول.

الدراسة بالجامعات لا تزال قيد النقاش

وأكدت ليلي، أنه فيما يتعلق بالجامعات، فإن اللجنة لم تجتمع حتى الآن مع وزير التعليم العالي والبحث العلمي خالد عبد الغفار، لافتة إلى أن القرارات التي سيتم اتخاذها قد تتغير مع تغير الظروف التي تتعرض لها البلاد ووفقًا للمستجدات العالمية، مشيرة إلى أن التعامل مع الجائحة الثانية لفيروس كورونا، أو أي فيروسات أخرى قد تظهر في نهاية ديسمبر المقبل، وفقًا للتكهنات العالمية، سيكون وفقا للظروف المتغيرة، وحسب كل وقت ومعطياته.

كيف ستتعامل الدولة مع الجائحة الثانية لكورونا

ومن جانبها قالت النائبة ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، إن أغلب المراحل الدراسية سوف تسير أون لاين، خاصة أنه لم يُذكر أي تفاصيل نهائية، وسيتم مراعاة الأمور الصحية للحفاظ على صحة طلاب المدارس بالتحديد باعتبارها تعاني من تكدس في الأعداد.

وأشارت ماجدة، لـ«اليوم الجديد»، إلى أنه لابد من تقسيم طلاب الفصل الواحد إلى مجموعات، يتم تحديدها وفقًا لقرارات وتوصيات وزارة الصحة والسكان، مشيرة إلى أنه لحين تحسن الأوضاع وتقليل عدد الإصابات أو انعدامها، سيتم اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة والتباعد الاجتماعي بين الطلاب، تحسبًا لتطور الأمور بشكل مفاجئ، بحسب الدراسات العالمية بتحول الفيروس جينيًا.