أعلن الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أن خطة وضوابط عودة العمل بالمساجد أمام لجنة إدارة أزمة فيروس كورونا

وزير الأوقاف,محمد مختار جمعة,الصحة,فتح المساجد

الأحد 27 سبتمبر 2020 - 15:13
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

سجاد جديد ومسافات آمنة

وزير الأوقاف يصدر بيانًا بشأن عودة المساجد للعمل

وزير الأوقاف الدكتو محمد مختار جمعة
وزير الأوقاف الدكتو محمد مختار جمعة

أعلن الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أن خطة وضوابط عودة العمل بالمساجد أمام لجنة إدارة أزمة فيروس كورونا بمجلس الوزراء بداية الأسبوع المقبل.  

وأكد جمعة، خلال تصريحاته للموقع الرسمي لوازرة الأوقاف، اليوم الثلاثاء، أنه بناءً على ما أعلنه المهندس مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء قبل عطلة عيد الفطر المبارك، من دراسة وإعداد خطة إعادة العمل بدور العبادة بعد عطلة عيد الفطر المبارك، ومع وعي والتزام المواطنين تجاه ما تم من إقامة صلاة التراويح بمسجد سيدنا عمرو بن العاص والجامع الأزهر ومسجد الفتاح العليم، وما تم خلال صلاة العيد في مسجد السيدة نفسية ومسجد الفتاح العليم، فإن وزارة الأوقاف المصرية أعدت خطة وضوابط عودة العمل بالمساجد.  

ومن المقرر أن يتم عرض تلك الخطة على لجنة إدارة أزمة كورونا، والتي ستعقد في مقر مجلس الوزراء بداية الأسبوع المقبل.  

ووجّه وزير الأوقاف بضرورة سرعة توزيع السجاد اللازم لفرش المساجد بداية من يوم السبت المقبل 30 من شهر مايو الجاري، ومن المقرر أن تقوم الوزارة بتوزيع 320 ألف متر سجاد صلاة، جاهز للتسليم للمديريات على مستوى الجمهورية.  

وكلف وزير الأوقاف، كلا من رئيس القطاع الديني ورئيس قطاع المديريات، باتخاذ ما يلزم نحو تحديد أماكن المصلين بكل مسجد من خلال ترك المسافة الآمنة بين كل مصل وآخر من جميع الاتجاهات، استعدادًا جديًا لعودة العمل بالمساجد وفق ما تعتمده وتقرره لجنة إدارة أزمة كورونا برئاسة رئيس مجلس الوزراء في اجتماعها المقبل.

الأوقاف تقرر إقامة صلاة الجمعة 

وأعلن الدكتور عبد الله حسن المتحدث الرسمى بِاسم وزارة الأوقاف، أن الوزارة قررت إقامة شعائر صلاة الجمعة المقبلة بمسجد السيدة نفيسة رضى الله عنها وأرضاها، بحضور 20 مصليًا من العاملين بالمسجد والعاملين بالأوقاف وبمراعاة جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية وإجراءات التباعد الاجتماعي، مع نقل شعائر صلاة الجمعة عبر موجات الإذاعة المصرية وشاشات التلفاز المصري.

وأضاف عبد الله حسن في بيان رسمي، أن القرار يأتي في إطار العودة التدريجية لجوانب الحياة  وبخاصة الاقتصادية منها بضوابط وقائية واحترازية بعد عطلة عيد الفطر المبارك، والتي أعلن عنها رئيس مجلس الوزراء عقب رئاسته للجنة إدارة أزمة كورونا يوم الأحد الماضي بما يشمل امتحانات الثانوية العامة وشهادات الدبلومات الفنية والسنوات النهائية الجامعية.

وأوضح حسن، أنه تم التنسيق مع الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر على أن تكون إقامة صلاة الجمعة التي تليها 13 شوال، والموافق 5 / 6 / 2020، من الجامع الأزهر بحضور عشرين مصليًا من العاملين بالمسجد والعاملين بالأزهر الشريف مع نقلها إذاعيًا وتلفزيونيًا.

وتقتصر إقامة صلاة الجمعة في هذه المرحلة على المسجد الذي تنقل منه شعائر صلاة الجمعة، مع استمرار  تعليق الجمع والجماعات لحين الانتهاء من دراسة مقترح الرفع التدريجي لتعليق العمل بدور العبادة ومناقشته مع وزارة الصحة ولجنة إدارة أزمة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، وستناقش هذه الدراسة  في النصف الثاني من شهر يونيو المقبل من خلال لجنة إدارة الأزمة بمجلس الوزراء الموقر، ويتم الإعلان عما ستنتهي إليه الدراسة في ضوء المستجدات والمتغيرات في حينه بعد إقرار لجنة إدارة الأزمة بمجلس الوزراء الموقر له بإذن الله تعالى.