قال الدكتور محمد فوزي مساعد وزير الصحة والسكان لشئون التعليم الطبي إن الأطقم الطبية تقوم بملحمة.

الأطباء,المصريين,وفاة,الصحة,التعليم,تدريب,مواجهة,فيروس,كورونا,وزارة الصحة والسكان,الأطقم الطبية

الخميس 16 يوليو 2020 - 02:32
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الصحة تدرب الأطقم الطبية من أجل مكافحة فيروس كورونا

الصحة: الأطقم الطبية تخوض ملحمة غير مسبوقة ضد كورونا

تدريب الأطقم الطبية
تدريب الأطقم الطبية

قال الدكتور محمد فوزي، مساعد وزير الصحة والسكان لشئون التعليم الطبي، إن الأطقم الطبية تقوم بملحمة لم يشهدها القطاع الطبي من قبل، وذلك في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد، مُضيفًا أن الأطقم الطبية تقوم بالتضحية بحياتها من أجل إنقاذ حياة المصريين من هذا الفيروس القاتل.



وأضاف "فوزي" خلال مداخلة هاتفية عبر التليفزيون المصري، أن الدولة استثمرت في القوى البشرية في القطاع الطبي ومنها رفع كفاءتهم عن طريق التدريب والتعليم الطبي المستمر، مشيرًا إلى أن فيروس كورونا عجل بتطبيق التعليم الإلكتروني والمنصات التعليمية، حيث أن هذه الفترة أثناء مواجهة "كورونا" تم تدريب أعدادًا كبيرة من الأطباء من أجل تقديم خدمة طبية للمريض والطبيب لحماية الأطقم الطبية بأكملها.

وتابع مساعد وزير الصحة والسكان لشئون التعليم الطبي، أنه تم تدريب 3 آلاف من الأطقم الطبية من أجل مكافحة العدوى، فضلًا عن كيفية ارتداء وسائل مكافحة الفيروس الغامض، بالإضافة إلى أنه تم تدريب 600 طبيب على أعمال الرعاية المركزة، وتدريب 1600 ممرضة من مستشفيات الحميات والصدر على أعمال الرعاية المركزة. واستكمل، أنه تم تدريب ألف طبيب على بروتوكولات العلاج الموحدة من أجل العلاج من فيروس كورونا، فضلًا عن العمل على رفع كفاءة الأطباء.

وتسببت وفاة الطبيب المصري وليد يحيى في ظل مواجهة فيروس كورونا المستجد، في أزمة بين وزارة الصحة ونقابة الأطباء، وذلك وسط انتقادات ضد الحكومة المصرية على خلفية عدم توافر أماكن خاصة بالأطباء المصابين بالفيروس الغامض، من أجل تلقي الرعاية الطبية المناسبة لهم، وهذا دفع عدد من الأطباء كما أشيع إلى تقديم استقالات جماعية، كنوع من أنواع الاحتجاج على ضعف الخدمات الطبية لمرضى فيروس "كورونا" المستجد من الفرق الطبية العاملة في مواجهة انتشار هذا الفيروس القاتل.

وفي السياق ذاته، بحسب بيان وزارة الصحة والسكان، مساء أمس، فإن الوزيرة هالة زايد فور علمها بواقعة وافة الطبيب إثر إصابته بفيروس "كورونا" في مستشفى المنيرة، مشددة على اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال وجود أي تقصير. ومن جهة أخرى، اتهمت نقابة الأطباء وزارة الصحة والسكان بالتقاعس عن أداء دورها في حماية أرواح الأطباء الذين يواجهون فيروس "كورونا" المستجد، وذلك بعد وفاة الطبيب الشاب مساء الجمعة، بعد إصابته بهذا الفيروس القاتل دون أن يتلقى أي نوع من أنواع الرعاية الطبية.