أكدت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة استمرار العمل بموقع محطة الضبعة النووية خلال الفترة الحالية

مصر,إصابة,الحرارة

الأحد 20 سبتمبر 2020 - 20:21
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الكهرباء توضح حقيقة انتشار كورونا بين العاملين بمحطة الضبعة

محطة الضبعة النووية
محطة الضبعة النووية

أكدت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، استمرار العمل بموقع محطة الضبعة النووية خلال الفترة الحالية، واتباع كافة التعليمات الخاصة بالحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.



ونفت الوزارة، وجود أية إصابات بين العاملين أو الخبراء الروس في موقع الضبعة النووي، بعد إعلان الشركة الروسية إصابة إحدى الموظفات من الطاقم الإداري لمكتب الشركة الروسية بالقاهرة بفيروس كورونا.

وأكدت الوزارة المتابعة اليومية لكل العاملين في موقع الضبعة وعدم وجود حالات مصابة بالفيروس حتى الآن.

وأعلنت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، تركيب ممرات وبوابات تعقيم إلكترونية ذاتية على مداخل الوزارة بهدف الحفاظ على السلامة والصحة المهنية وحماية العاملين والزائرين ووقايتهم، وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا تماشيًا مع سياسة الدولة.

إجراءات الكهرباء لحماية العاملين من كورونا 

تمثلت أهم القرارات التي اتخذتها وزارة الكهرباء في الكشف على جميع العاملين أو المترددين عند الدخول لمباني الشركة لعدم دخول أي شخص درجة حرارته تتعدى 38.5، وأي عامل مصاب بارتفاع في درجة الحرارة أو السعال يتم الكشف عليه من خلال الإدارة الطبية لتحديد موقفه.

وشملت القرارات أيضًا التشديد على إجراءات النظافة والتعقيم بكافة المباني التابعة خصوصًا المكاتب والصالات وغرف الاجتماعات والمداخل والمصاعد الكهربائية ودورات المياه، والتعاقد مع شركة تعقيم متخصصة معتمدة لتعقيم المباني التابعة مرة كل خمسة عشر يومًا، ووقف جميع الدورات التدريبية بصفة مؤقتة لحين صدور تعليمات أخرى.

وفي حالة عودة العاملين من الخارج، يتم الكشف عليهم من خلال الإدارة الطبية وإعداد كارت متابعة لحالته لمدة 14 يومًا من تاريخ العودة، ولا يتم استلامه للعمل إلا بعد توقيع مدير عام الإدارة الطبية.

وجاء أيضًا من ضمن القرارات، التنبيه على كافة السائقين بتعقيم الأتوبيسات يوميًا، والتنبيه على كافة عاملين المصاعد بضرورة ارتداء القفازات والكمامات الطبية مع ضرورة تعقيم المصعد بصفة مستمرة، وإلغاء التوقيع بالبصمة والتعامل بالكارت، وفي حالة عدم وجود كارت يتم التوقيع بالدفاتر.

فيما يخص الشركة القابضة لكهرباء مصر وشركات الإنتاج والشركة المصرية لنقل الكهرباء فيما عدا العاملين بنظام الورادي، يتم تقسيم العمل على باقي العاملين بالتناوب أسبوعيًا وبما لا يخل بنظام التشغيل وبرامج الصيانة المخططة والعاجلة أو الطارئة وبما لا يؤثر على حسن سير العمل وانتظامه.

وفيما يخص شركات التوزيع فيما عدا العاملين بنظام الورادي والمحصلين والكشافين، يتم تقسيم العمل بالتناوب أسبوعيًا بين باقي العاملين بما لا يخل بنظام العمل، وكذلك عدم الإخلال بنظام التشغيل وبرامج الصيانة المخططة والعاجلة أو الطارئة وبما لا يؤثر على حسن سير العمل وانتظامه.