تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية اليوم الثلاثاء اتصالا هاتفيا من ناريندرا مودي رئي

السيسي,ليبيا,رئيس الوزراء,الهند,فيروس كورونا

السبت 19 سبتمبر 2020 - 15:44
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

السيسي يبحث مع رئيس وزراء الهند جهود مكافحة كورونا

السيسي - أرشيفية
السيسي - أرشيفية

تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، اليوم الثلاثاء، اتصالاً هاتفياً من ناريندرا مودي، رئيس وزراء الجمهورية الهندية.



وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن رئيس الوزراء الهندي هنأ الرئيس السيسي بحلول عيد الفطر المبارك، مؤكداً اعتزاز بلاده بما يربطها بمصر من روابط ممتدة وعلاقات وثيقة، ومثمناً الثقل السياسي البارز التي تمارسه مصر بشكل متزن على الصعيدين الإقليمي والدولي.

من جانبه؛ توجه السيسي بالشكر  لرئيس وزراء الهند على هذه اللفتة الطيبة، مشيداً بتميز العلاقات الثنائية التاريخية بين مصر والهند، ومؤكداً حرص مصر الدفع قدماً بأطر التعاون الثنائي على شتى الأصعدة، لا سيما فيما يتعلق بالمستوى التجاري والاستثماري والطبي.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الاتصال تناول تبادل الرؤى بشأن عدد من موضوعات العلاقات الثنائية خاصة فيما يتعلق بالخبرات وأفضل الممارسات لدي البلدين لمكافحة وأحتواء تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد.

جدير بالذكر أن  الرئيس عبد الفتاح السيسي، تلقى اتصالاً هاتفياً، أمس من رئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميتسوتاكيس.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاتصال تناول جهود مكافحة انتشار وباء كورونا المستجد، بالإضافة إلى احتواء تداعياته الصحية والاقتصادية والاجتماعية، حيث تم الاتفاق على تعزيز التعاون المشترك في هذا الصدد من خلال تبادل الخبرات والتنسيق بين الجهات المعنية بالبلدين الصديقين للاستفادة المتبادلة من أفضل الخبرات والممارسات لديهما. 

كما تم بحث سبل تعزيز مسيرة التعاون المشترك التي تجمع البلدين على مختلف الأصعدة، سواء على الصعيد الثنائي أو في إطار آلية التعاون الثلاثي بين كل من مصر وقبرص واليونان، حيث تم التوافق في هذا الخصوص حول استئناف الزيارات المتبادلة على مستوى كبار المسئولين فور عودة حركة الطيران الدولي وفتح الأجواء، وذلك بهدف الاستمرار في التطوير الإيجابي لمختلف أوجه التعاون المتميز بين البلدين.

كما تم التأكيد خلال الاتصال علي اتساق المصالح والمواقف المشتركة بين البلدين في منطقة شرق المتوسط، مع التشديد على أن منتدى غاز شرق المتوسط يمثل أحد أهم الأدوات في هذا الإطار، والذي من شأنه أن يعزز آفاق التعاون بين دول المنتدي في مجال الطاقة والغاز، وتحويل الموارد الكامنة في المنطقة لفرص استثمارية واعدة لصالح الشعوب والأجيال القادمة. 

وأضاف المتحدث الرسمي أن الاتصال تناول التطورات الاخيرة في القضية الليبية، حيث تم التوافق على رفض التدخل من قبل أطراف خارجية في الأزمة الليبية، والذي لم يزد القضية إلا تعقيداً ولا يحقق سوي المنفعة الذاتية لتلك الأطراف علي حساب حقوق ومصلحة ليبيا وشعبها الشقيق وإرادته الحرة، مما يهدد أمن واستقرار منطقة الجوار الاقليمي الليبي بأسرها امتداداً لأوروبا، ومن ثم حتمية تكاتف جهود المجتمع الدولي من خلال دعم المساعي الأممية ذات الصلة وكذا تنفيذ مخرجات عملية برلين لتسوية القضية.