أكد محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أن الإرهابي يحمل خواء نفسيا وروحيا كبيرا إذ إن المرتزقة لا عقيدة لهم

ليبيا,القوات المسلحة,الإرهاب,سوريا,طرابلس,وزير الأوقاف,الجيش,داعش,المخابرات,الرويضاني

الأحد 27 سبتمبر 2020 - 09:29
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وصفهم بمرتزقة لا عقيدة لهم

جمعة: اعتقال الرويضاني يكشف الهزيمة النفسية للإرهابيين

وزير الأوقاف
وزير الأوقاف

اعتبر الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أن استسلام أحد قادة الإرهابيين بحجم محمد الرويضاني، بمثابة إشارة للهزيمة النفسية التي يعاني منها الارهابيين في هذه المرحلة.



وأكد وزير الأوقاف أن الإرهابي يحمل خواءً نفسيًّا وروحيًّا كبيرًا، إذ إن المرتزقة لا عقيدة لهم، فضلًا عن أنهم لا وطنية ولا قيم ولا مبادئ ولا أخلاق لهم.

وقال وزير الأوقاف في تصريحات بالموقع الرسمي للوزارة، اليوم الثلاثاء: "استسلام كبار قيادات الإرهاب بهذه الصورة المهينة يكشف الهزيمة النفسية للإرهابيين"، مشيرا إلى أنه لا يمكن أن يصمدوا أمام عقيدة من يدافع عن دينه ووطنه وأرضه وعرضه وكرامته بحق، فالأرض تُقاتل مع أهلها كما يقولون، وأرض الشرفاء مقابر الغزاة والمرتزقة على مدار التاريخ.

واختتم: "لا شك أن اعتقال الإرهابي محمد الرويضاني يكشف عن صفحة سوداء للدول الراعية للإرهاب، ويتطلب وقفة دولية جادة لمحاسبة هذه الدول التي تحتضن الإرهاب والإرهابيين".

 استخدام فن كتابة البوست للرد على كذب الجماعات الإرهابية

وفي وقت سابق، أوضح وزير الأوقاف، أن الوزارة بدأت في استخدام فن كتابة "البوست"، الذي تستخدمه الجماعات الإرهابية على مواقع التواصل الاجتماعي؛ للرد على ادعاءات وكذب وبهتان هذه الجماعات بذات الطرق والوسائل التي تقوم بها.

وأضاف أنها تستخدم أحد أساليب فنون التعبير العصرية، والتي لا يعني إساءة بعض المغرضين والمنحرفين استخدامه الإساءة إلى الفن نفسه، فهو كسائر فنون التعبير التي يمكن أن تكون حمّالة للخير أو للشر، ولا يمكن أن تكون كثرة استخدام أهل الشر لها مدعاة للنفور منها، وترك الساحة خلوا لهم، بل على العكس من ذلك.

القبض على الرويضاني بليبيا

وكان المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، قد أعلن تمكن وحدات القوات المسلحة الليبية في محاور طرابلس من القبض على الداعشي السوري محمد الرويضاني المكني أبو بكر الرويضاني، أحد أخطر عناصر داعش فى سوريا.  

وبحسب المسماري، انتقل الرويضاني إلى ليبيا برعاية المخابرات التركية كأمير لفيلق الشام، وتم ظبطه وهو يقاتل مع مليشيات حكومة السراج التى يقودها ضباط أتراك.

وقال "المسمارى"، إن "هذا دليلا آخرا على العلاقة بين أردوغان وتنظيم داعش التكفيري والتنظيمات المتطرفة عامة".