يتصدر النجم الإسباني سيرجيو راموس قائد ريال مدريد الإسباني محركات البحث بحلول ذكرى نهائي دوري أبطال أوروبا

ليفربول,دوري أبطال أوروبا,روسيا,ريال مدريد,كأس العالم,راموس

الأحد 20 سبتمبر 2020 - 23:52
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

زي النهاردة.. العرقلة التي كادت أن تقتل راموس بسبب صلاح

راموس
راموس

تصدر النجم الإسباني، سيرجيو راموس، قائد ريال مدريد الإسباني، تريند محركات البحث، بحلول ذكرى نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول، على الملعب الأولمبي، في كييف، في 26 مايو 2018.



وتظل هذه المباراة من محطات كرة القدم الأكثر إثارة للجدل في الأعوام الماضية.

عرقلة راموس لصلاح "ضربة معلم"

ويُعد سيرجيو راموس، قائد ريال مدريد الإسباني، هو أفضل مدافع في العالم، وتعد عرقلته لمحمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي، في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم 2018، كانت "ضربة معلم"، وفقًا لبعض النقاد ومشجعي ريال مدريد.

 

 

اقتلوا راموس من أجل صلاح

بينما يرى مشجعو ليفربول الإنجليزي، أن عرقلة راموس لصلاح ليست من شيم لاعبي كرة القدم، لأنها تسببت بخروج صلاح من أرض الملعب نتيجة إصابة بالغة في الكتف الأيسر أثّرت سلبًا على مشاركته مع منتخب الفراعنة في مونديال روسيا 2018.

ومن غير تفكير، الجماهير المصرية والعربية كانت تتمنى تألق صلاح في كييف، وتحقيق لقب دوري الأبطال الأوروبي، ولكن بعد ما حدث، توجهت إلى البحث عن أرقام هاتف والدة وعائلة راموس من أجل توجيه السباب لهم بل والقيام بحملات على الحسابات الرسمية للاعب، إلى أن وصل الأمر لكتابة رسائل على مواقع التواصل تدعو إلى قتله.

كما أثّر خروج صلاح، الذي كان أفضل لاعب وهداف الدوري الإنجليزي الممتاز في موسم 2017-2018، على مستوى فريقه ليفربول الذي خسر المباراة النهائية يومها بنتيجة 1-3.

 

 

راموس مع ريال مدريد

راموس حقق طوال تاريخه 23 لقبًا مع ريال مدريد ومنتخب إسبانيا، وحصد كل الألقاب الممكنة في كرة القدم.

وتكمن احترافية راموس وخبرته في أنه استطاع استيعاب تغيير مركزه من ظهير أيمن لقلب دفاع ونجح في المركزين بشكل كبير وملحوظ.

 

 

 

وطوال تاريخه سجل راموس 117 هدفًا، وصنع 46 آخرين، وهي حصيلة مرعبة خصوصًا لمدافع.

ويدافع راموس، عن ألوان ريال مدريد منذ العام 2005، آتيا من نادي نشأته إشبيلية، وتوّج مع "المرينغي" بسلسلة ألقاب، أبرزها دوري أبطال أوروبا (أربع مرات)، والدوري الإسباني أربع مرات، وكأس إسبانيا مرتين، وكأس العالم للأندية أربع مرات، كما توّج مع المنتخب الإسباني بلقب كأس العالم 2010، وكأس أوروبا عامي 2008 و2012.

راموس صاحب العاشرة

ومن أهم اللحظات التي لا يستطيع أن ينساها أي مشجع مدريدي، لحظة تسجيل راموس الهدف الأهم في تاريخ ريال مدريد الحديث، والذي أنقذ ريال مدريد من خسارة دوري أبطال أوروبا أمام أتلتيكو مدريد في نسخة عام 2014، بنهائي البطولة، والذي أحرزه في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي.

ولولا هذا الهدف ربما انهار فريق ريال مدريد، ودخل في مشاكل لاحصر لها، ولم يكن قادرا على تحقيق الثلاثية التاريخية في التشامبينزليج، ولهذا يطلق على راموس لقب صاحب العاشرة.