لا أحد ينكر الدور المهم الذي لعبته المدن الجامعية بجامعة المنوفية في استقبال المصريين العالقين بالخارج لكن ال

محافظ,المصريين,مجلس الوزراء,المنوفية,الصحة,محافظة المنوفية,كورونا

الثلاثاء 7 يوليو 2020 - 10:58
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الجامعة تعاقب المحافظة

جامعة المنوفية تتنصل من دورها المجتمعي وترفض استقبال مرضي كورونا

المحافظ ورئيس الجامعة
المحافظ ورئيس الجامعة

لا أحد ينكر الدور المهم الذي لعبته المدن الجامعية بجامعة المنوفية في استقبال المصريين العالقين بالخارج، لكن الجامعة في الوقت نفسه ترفض فتح مستشفياتها لأبناء المحافظة المصابين.



البداية كانت حينما أرسلت المحافظة تطلب من الجامعة ممارسة دورها المجتمعي وفتح مستشفياتها لاستقبال الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس الكورونا من أبناء المحافظة إلا أن مستشفيات الجامعة رفضت ذلك  بشكل غير مباشر. الجامعة أرسلت خطابات لمديرية الصحة تطالبها بتوفير المستلزمات الطبية من ماسكات n95 ومسحات وأدوية أولا، وأيضا مشرفين من مستشفيات الصحة، بالعربي "عاوزين نرفض"!!

هل طلبت الجامعة من رئاسة الوزراء ووزارة الصحة كل هذه الأدوات قبل استقبال المصريين العالقين بمدنها الجامعية أولا؟  أم أن الأمر مجرد عقاب لأبناء المحافظة على العلاقة السيئة بين الجامعة والمديريات الخدمية؟؟

جدير بالذكر أن مديرية الشئون الصحية بمحافظة المنوفية، التس سجلت مايقرب من 100 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، تقوم بنقل الحالات لمستشفى العزل في الباجور ومركز اليونسكو في سرس الليان، ومستشفيات الحميات بالمراكز، وكانت تأمل فقط أن تساعدها الجامعة وتقوم بدورها المجتعمي.

هذا ويقوم اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون، محافظ المنوفية، خلال ثاني أيام عيد الفطر المبارك، بمتابعة تنفيذ قرارات رئيس مجلس الوزراء والتزام المواطنين وأصحاب المحلات التجارية بمراكز ومدن المحافظة بكافة الإجراءات الوقائية والاحترازية، وذلك ضمن خطة الدولة بتطبيق كافة التدابير الاحترازية حفاظاً على صحة وسلامة المواطنين لمواجهة فيروس كورونا.

وشدد محافظ المنوفية على رؤساء الوحدات المحلية للمراكز والمدن والأحياء بضرورة التواجد الميداني بالشارع خلال أيام عيد الفطر المبارك، للتأكد من إغلاق جميع الأندية الرياضية والشعبية وصالات الألعاب، وكذا غلق الحدائق والمتنزهات والمقاهي والكافتيريات، بالإضافة إلى متابعة توقف جميع وسائل النقل الجماعي العامة في المواعيد المحددة تنفيذاً لقرارات مجلس الوزراء، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية خلال أيام العيد، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفين بالتنسيق مع الجهات الأمنية حفاظاً على الصحة العامة للمواطنين.