كثيرا ما يحاول القائمين على أي عمل فني تقديم شئ مختلف وطرح أفكار جديدة لجذب الجمهور ومن الممكن أن يحفر فنان

اليوم الجديد,انفجار,مسلسل,وفاة,الموسم الرمضاني,زي الشمس,دينا الشربيني,رمضان 2020,لعبة النسيان

الأربعاء 5 أغسطس 2020 - 18:27
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

آخرهم لعبة النسيان.. المفاجأة بطل مسلسلات دينا الشربيني

كثيرًا ما يحاول القائمين على أي عمل فني تقديم شيء مختلف، وطرح أفكار جديدة لجذب الجمهور، ومن الممكن أن يحفر فنان اسمه على نوع محدد من الأعمال، وهذا ما فعلته الفنانة دينا الشربيني في السنوات الأخيرة، وبالأخص في مجال الدراما.

ومؤخرًا التصق اسم الفنانة دينا الشربيني بالأعمال الدرامية التي تتسم بالتشويق والإثارة، وهذا النوع الذي يجذب عدد كبير من الجمهور، ويثير لديهم الفضول لفهم التعقيدات الدرامية التي تمر بها أحداث العمل.

ويرصد "اليوم الجديد" من خلال السطور التالية، أبرز الأعمال التي قدمتها الفنانة دينا الشربيني في الفترات الأخيرة، والتي اتبعت بها أسلوب التشويق والإثارة، وآخرها "لعبة النسيان".

 

وتشارك الفنانة دينا الشربيني من خلال الموسم الرمضاني الحالي من خلال مسلسل "لعبة النسيان"، فنجد أنفسنا منذ عرض المشاهد الأولى في جو من الإثارة والتشويق، حيث تظهر الفنانة دينا الشربيني، وهي "رقية"، داخل غرفة بإحدى المستشفيات، لتؤكد للأطباء والممرضين أنها وضعت ابنها "يحيى" بالأمس.

فيكتشف من حولها أنها تعاني من فقدان بالذاكرة لأن نجلها أصبح ذات 6 سنوات، وليس كما تقول، وأنها تعرضت لحادث بعد مقتل زوجها، وهو ما أدى بها إلى فقدان بالذاكرة لآخر 6 سنوات من عمرها.

واتهمها شقيق زوجها "نادر الشيال"، بأنها كانت زوجة خائنة لأخيه "أمجد الشيال"، وأدى ذلك إلى إصابتها بانهيار عصبي، لتبدأ بعدها بالتذكر شيئًا فشيئًا إلى أن نكتشف في النهاية أنها ليست خائنة لزوجها، وهذا الغموض من البداية ما جعل الجمهور ينجذب لهذا العمل كثيرًا، ولم يتمكن من وضع أي احتمالات لنهاية العمل.

مسلسل زي الشمس

وشاركت الفنانة دينا الشربيني في الموسم الرمضاني السابق 2019، من خلال مسلسل "زي الشمس"، والذي اتسم بالغموض والإثارة منذ أولى حلقاته أيضًا لنجد نفسنا في الحلقات الأولى أمام واقعة اختفاء أحد أفراد  العمل، وهي شيقية دينا الشربيني، والتي جسدت الدور الفنانة ريهام عبد الغفور "فريدة"، ونلاحظ من البداية وجود خلاف بين الشقيقتين.

 

وبعدها يظهر أحمد السعدني وهو متزوج من "فريدة"، وتبدأ الأحداث بالتراجع للخلف على طريقة "فلاش باك"، لنعلم أنه في البداية كانت هناك علاقة ارتباط بينه وبين دينا الشربيني، وهذا هو الأمر الثاني بعد اختفاء "فريدة" الذي يجذب الجمهور لمتابعة الأحداث.

وبعد تتابع الحلقات، وبالبحث المستمر يتم العثور على جثة "فريدة"، وهي ملقاة في نهر النيل الأمر الذي يثير التساؤلات لدى الجمهور، محاولًا معرفة القاتل، ولكن حتى نهاية الحلقات لم يكشفوا عن ذلك حتى تجتمع الخيوط للتعرف على القاتل، وهذا ما أثار فضول الكثيرين لمتابعة أحداث العمل، واكتشاف الأمور الغامضة.

مسلسل "مليكة"

وتدور أحداث مسلسل "مليكة" في إطار تشويقي، حيث أن "مليكة"، وهي دينا الشربيني تذهب برفقة ابنة خالتها والتي تدعى "أية"، وهي الفنانة أية سماحة إلى إحدى حفلات الزفاف، ليقع به انفجار إرهابي، يؤدي إلى وفاة ابنة خالتها، ونتيجة لهذا الصدمة تتقمص "مليكة" دور "أية"، وتبدأ في إقناع من حولها بذلك.

ولكن بعد ذلك وفي نهاية المسلسل تنكشف الخدعة ألا وأنها لم تفقد الذاكرة، ولكنها توهم من حولها بذلك، وذلك بعد اكتشافها لبعض الأسرار العائلية، وأبرزهم أن ابنة خالتها كانت أختها من الأب، وهذا ما يجعل  الجمهور متفاجئ أمام الأحداث الغير متوقعة.