ضبطت الشرطة النمساوية رئيس البلاد ألكسندر فان دير بيلين وزوجته دوريس شميداور داخل مطعم بالعاصمة فيينا بعد ب

الشرطة,الصحة,النمسا

الإثنين 30 نوفمبر 2020 - 07:01
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ضبط رئيس النمسا وزوجته بمطعم في وقت الحظر

رئيس النمسا وزوجته
رئيس النمسا وزوجته

ضبطت الشرطة النمساوية، رئيس البلاد ألكسندر فان دير بيلين، وزوجته دوريس شميداور، داخل مطعم بالعاصمة فيينا بعد بدء وقت الغلق المفروض في إطار تدابير مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وفي مقابلة مع صحيفة "كرونه تسايتونج" النمساوية، أكد فان دير بيلين الواقعة، اليوم الأحد، واعتذر عنها، وقال: "لقد تجاذبنا أطراف الحديث وللأسف أغفلنا الوقت".

وفي سياق متصل، أكدت الشرطة أيضًا أنها وجدت الرئيس خلال تفتيش في مطعم مفتوح بقلب مدينة فيينا.

وقالت الصحيفة إنه كانت هناك مشروبات موجودة على الطاولة أمام فان دير بيلين وزوجته عندما تم تفتيش المطعم في الساعة 12:20 صباحًا.

وتنص القيود المعمول بها في النمسا حاليًا على أنه على المطاعم والحانات أن تفتح أبوابها فقط حتى الساعة 11 مساءً، ومن الممكن أن تسبب الواقعة تداعيات خطيرة بالنسبة لصاحب المطعم إذ يفرض قانون تدابير كورونا على المطاعم التي تفتح أبوابها بعد الساعة 11 مساءً غرامات تصل إلى 30 ألف يورو.

غير أن المطعم كان قد أغلق أبوابه رسميًا بالفعل قبل وصول الشرطة، لكن فان دير بيلين وزوجته ظلا جالسان في الحديقة. 

وقد أعرب فان دير بيلين اليوم مجددًا عن شعوره بالندم وقال: "أنا آسف لهذا حقًا، لقد كان خطأ".

وكانت وزارة الصحة النمساوية، أعلنت أمس ارتفاع حالات الشفاء من فيروس كورونا إلى 15 ألفًا و37 حالة من إجمالي الإصابات البالغة 16 ألفًا و486 حالة، بينما سجلت الوفيات 639 حالة.

وذكرت وزارة الصحة النمساوية، أن إجمالي الإصابات الفعلية في البلاد بلغ 810 حالات، ويوجد بالمستشفيات 144 حالة منها 28 حالة في العناية المركزة.

وفي سياق متصل، قال وزير الصحة النمساوي ردولف انشوبير، إن المرحلة الرابعة من خطة تخفيف القيود وفتح البلاد في أعقاب أزمة كورونا سوف تبدأ يوم الجمعة المقبل.

وأضاف الوزير، أنه سيقدم للبرلمان غدًا الإثنين الخطة الكاملة لتخفيف القيود في المرحلة الرابعة، مشيرًا إلى أنه سيتم تقييم إجراءات هذه المرحلة بحلول 10 يونيو المقبل، على أن تبدأ المرحلة الخامسة في 15 يونيو المقبل وتشمل السفر وجميع الأنشطة السياحية الصيفية.

وأوضح أن النمسا تتبع نهجًا هو الأكثر تقدمًا في أوروبا من خلال الاعتماد على فتح تدريجي وآمن وخاضع للرقابة، لافتًا إلى أن الهدف الرئيسي هو إبقاء فيروس كورونا تحت السيطرة.

وأشار إلى أن السلطات الصحية تتابع الموقف بدقة وتتمسك بوجود قيود شديدة على التجمعات في كل الولايات، موضحًا أن المراحل الثلاث السابقة لم يكن لها تأثير على زيادة حالات الإصابة بالفيروس بما فيها فتح المطاعم ودور العبادة والذي حدث في منتصف الشهر الجاري.