أكدت دار الإفتاء المصرية أن صلاة العيد يمتد وقتها حتى قبل أذان الظهر بثلث ساعة وهي ركعتان جهرا دون خطبة بعده

موعد صلاة عيد الفطر 2020,صلاة العيد وقتها,حكم صلاة العيد في البيت,متى صلاة العيد

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 01:49
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

دار الإفتاء تصدر بيانًا هامًا بشأن صلاة العيد

أكدت دار الإفتاء المصرية أن صلاة العيد يمتد وقتها حتى قبل أذان الظهر بثلث ساعة، وهي ركعتان جهرًا دون خطبة بعدها في المنزل.



ونشرت الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية، على حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، اليوم الأحد، منشورا وكتبت فيه، "يمتد وقت صلاة العيد قبيل أذان الظهر بثلث ساعة".  

وأضافت، "صلاة العيد ركعتان جهرًا دون خطبة بعدها في المنزل، ويكبر في الركعة الأولى منهما سبع تكبيرات بعد تكبيرة الإحرام، وفي الركعة الثانية يكبر خمس تكبيرات بعد تكبيرة القيام".

موعد إخراج زكاة الفطر

وأكدت دار الإفتاء الرسمية، في فيديو، نشر عبر حسابها الرسمي على “فيس بوك”، أن موعد زكاة الفطر يكون بدخول فجر يوم العيد عند مذهب الحنفية، بينما يرى الشافعية والحنابلة أنها تجب بغروب شمس آخر يوم من رمضان، وأجاز المالكية والحنابلة إخراجها قبل وقتها بيوم أو يومين".

ومن جانبه قال الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الجمهورية، :إن العلماء اختلفوا على موعد إخراج زكاة الفطر، إلا أن جمهور الفقهاء أجمعوا على أن الأصل في إخراج زكاة الفطر هو بعد غروب شمس آخر يوم في رمضان وحتى فجر أول يوم عيد الفطر المبارك، وبعضهم قال حتى غروب شمس أول أيام العيد. 

وأضاف عاشور خلال البث المباشر عبر صفحة دار الإفتاء: “بعض الفقهاء كالحنابلة والمالكية قالوا بجواز إخراجها قبل نهاية رمضان بيومين والبعض قال إنه يجوز إخراجها من أول يوم رمضان”.

 حكم إخراج زكاة الفطر بعد صلاة العيد

قالت ‏لجنة الفتوى‬ التابعة لمجمع البحوث الإسلامية‬: إنه لا يجوز للمُسلم تأخير زكاة الفطر لبعد صلاة العيد، مؤكدة أنه يجب عليه دفعها للفقراء والمحتاجين قبل ذلك الوقت.

وأوضحت البحوث الإسلامية في فتوى لها، أن تأخير زكاة الفطر لبعد صلاة العيد غير جائز شرعًا، فلا يجوز للمُسلم المُزكي أن يتأخر على الفقراء والمحتاجين. 

وأشارت إلى أنه لا يجوز إعطاء الوالدين أو الأبناء من الزكاة ولو كانوا فقراء؛ لأن الزكاة لا تخرج لأصول المُزكي ولا لفروعه، حيث إنه واجب عليه النفقة عليهم.