نشرت وكالة سبوتنيك الروسية مقطع الفيديو الذي يوثق لحظة سقوط الطائرة الباكستانية وسط المنازل الجمعة الماضية.في

الشرطة,انفجار,الهبوط,الإسعاف,سقوط,طائرة,باكستان,الطائرة الباكستانية

الخميس 16 يوليو 2020 - 01:33
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

شاهد| لحظة سقوط الطائرة الباكستانية وتحطمها وسط المباني

لحظة سقوط الطائرة الباكستانية
لحظة سقوط الطائرة الباكستانية

نشرت وكالة سبوتنيك الروسية مقطع الفيديو الذي يوثق لحظة سقوط الطائرة الباكستانية وسط المنازل، الجمعة الماضية.



فيديو يوثق سقوط الطائرة

ووثق مقطع الفيديو الذي تم تسجيله عبر كاميرات مراقبة مثبتة لحظة اصطدام وانفجار طائرة الركاب الباكستانية، الجمعة الماضية وسط المنازل، والتي كانت تحمل نحو 107 شخص، في رحلة داخلية الجمعة الماضية.

ويظهر في الفيديو سقوط الطائرة، حتى اختتفت خلف المباني قبل ثواني من ظهور انفجار شديد وتصاعد الدخان من خلف المباني؛ لمحاولات الطيار السيطرة على الطائرة.

والطائرة المتحطمة من طراز إيرباص A-320 بالقرب من مطار كراتشي، وأكدت سبوتنيك أنه كان يوجد نحو 107 أشخاص على متن الطائرة، بما فيهم أفراد الطاقم، ومن ثم وصلت الشرطة وسيارات الإسعاف وخدمات الطوارئ إلى مكان الحدث.

وقال ممثل بإدارة الطيران المدني فى باكستان إن الطائرة أقلعت من مدينة لاهور الباكستانية متجهة إلى  مطار كراتشي، وتحطمت بالقرب من المطار.

وكان قد نجى من حادثة الطائرة اثنين فقط من الركاب، الذي كانوا على متن الطائرة في حين لقي جميع الباقيين حتفهم، ونجت أيضًا المضيفة الجوية، التي لم تلحق بميعاد الطائرة قبل انطلاقها.

وروي أحد الناجين من حادثة الطائرة ويُدعى المهندس محمد زبير، أول ناجٍ من الطائرة الباكستانية، تفاصيل اللحظات الأخيرة من الحادثة، حيث قال إنه بعد حوالي 10 دقائق على محاولة الهبوط الأولى التي فشلت، أعلن الطيار عن محاولة ثانية.

وتابع أن الركاب بدأوا يصلون لكنهم لم يكونوا على علم بما سيقع لهم، ثم شعر “زبير” بثلاث صدمات قبل تحطم الطائرة مباشرة وحينها فقد الوعي.

وأضاف الراكب الناجي أنه بعدما استعاد الوعي كل ما استطاع رؤيته هو  الدخان والنار وسمع الجميع يصرخون من حوله، ولكن لم يتمكن من رؤية أي شخص.

وقال “زبير” إنه تمكن من فك حزام الأمان وكان عليه أن يقفز حوالي 10 أقدام حتى يكون في بر الأمان، وكان “زبير” عائدًا من لاهور إلى كراتشي من أجل قضاء العيد مع عائلته، وهو حال معظم ركاب الطائرة الذي استقلوها، بعد اتخاذ باكستان إجراءات جديدة؛ لتحفيف القيود المفروضة بسبب كورونا.