تلقى الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية تقريرا من غرفة العمليات المركزية لمتابعة التوريد بديو

وزير التموين,القمح,وزارة التموين,توريد القمح,علي المصيلحي

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 01:30
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

المصيلحي: استلام ٣ مليون طن قمح محلي خلال شهر وأسبوع

الدكتور علي المصيلحي
الدكتور علي المصيلحي

تلقى الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، تقريرا من غرفة العمليات المركزية؛ لمتابعة التوريد بديوان عام الوزارة يفيد بأنه قد تم استلام ٣ مليون طن من محصول القمح المحلي منذ فتح باب التوريد في 15 إبريل 2020



 غرفة عمليات مركزية لمتابعة عمليات التوريد

 وأكد "المصيلحي"، على استمرار عملية توريد القمح المحلي، وذلك في كافة لجان ومواقع الاستلام بكافة محافظات الجمهورية، وذلك اعتبارا من اليوم الثالث لعيد الفطر المبارك.

وشدد المصيلحي على استمرار عمل غرفة عمليات متابعة توريد القمح المحلية موسم 2020 بديوان عام وزارة التموين مع تشكيل غرفة عمليات رئيسية بديوان عام المديرية، وأخرى فرعية بالإدارات التموينية؛ لمتابعة عمليات توريد الأقماح المحلية

.معدل توريد القمح

وفي وقت سابق كانت قد أعلنت وزارة التموين، عن معدلات توريد القمح المحلي لموسم 2020 لكافة محافظات الجمهورية.

ونشرت وزارة التموين والتجارة الداخلية، تقريرا صادرا من غرفة العمليات المركزية بديوان عام الوزارة، يوضح موقف ومعدلات توريد القمح المحلي لموسم ٢٠٢٠، وفقا لكافة محافظات الجمهورية، وبحسب التقرير تم توريد 2.1 مليون طن حتى الآن.

غلق مصلحة الدمغة والموازين 14 يوما

يذكر أن مصلحة الدمغة والموازين، التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية، قررت غلق مقر المصلحة بمنطقة الجمالية 14 يوما، بعد إصابة مدير قسم التحليل بالمصلحة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

وأكدت أنه تم غلق المقر؛ لتطهير وتعقيم المكان حفاظا على العاملين والمترددين على المكان، في ظل تنفيذ توجيهات الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية؛ للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وجاء قرار المصلحة بعد ظهور أعراض الإصابة على مدير التحليل بالمصلحة بمنطقة الجمالية، وذلك بعد إجراء مسحة له، وتبين إيجابية العينة وأنه مصاب بفيروس كورونا، مما استدعى غلق مقر المصلحة وإعطاء جميع المخالطين للحالة 14 يوما، وهي فترة حضانة الفيروس وتعليق كافة الأنشطة بمقر الجمالية، وإجراء عمليات التعقيم والتطهير للمقر.